EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2011

دعوا إلى الرد الحاسم كي لا تكرر تل أبيب فعلتها فنانون يطالبون بطرد سفير إسرائيل بعد مقتل جنود مصريين

تيسير فهمي وفردوس طالبتا برد حاسم على إٍسرائيل

تيسير فهمي وفردوس طالبتا برد حاسم على إٍسرائيل

ندد فنانون بقتل القوات الإسرائيلية جنودًا مصريين على الحدود، مشيرين -في تصريحات لـmbc.net- إلى ضرورة الرد الحاسم على تل أبيب وطرد السفير الإسرائيلي حتى لا تتكرر تلك الفعلة.

ندد فنانون بقتل القوات الإسرائيلية جنودًا مصريين على الحدود، مشيرين -في تصريحات لـmbc.net- إلى ضرورة الرد الحاسم على تل أبيب وطرد السفير الإسرائيلي حتى لا تتكرر تلك الفعلة.

وقالت الفنانة فردوس عبد الحميد إن ما حدث على الحدود لا يجب الصمت عنه، مشيرةً إلى أن إسرائيل تجس نبض مصر، خاصةً في ظل حالة عدم الاستقرار التي تمر بها.

وأضافت: "أرواح أولادنا ليست لعبة، مثلما كان يحدث في النظام القديم؛ حين كانوا يتعاملون مع سقوط الشهداء وكأنهم أغنامداعيةً حكومة مصر بعد الثورة إلى الرد الحاسم.

من جهتها، قالت الفنانة تيسير فهمي أن التظاهرات المصرية المطالبة بطرد السفير هي أقل رد فعل على قتل إسرائيل جنودنا على الحدود. وأضافت: "إننا أصبحنا ملطشة.. وإسرائيل استهترت بينا".

في الوقت نفسه، أشار الشاعر إسلام خليل إلى أنه بصدد الحديث مع الفنان شعبان عبد الرحيم بشأن عمل أغنية للتنديد بأعمال قوات إسرائيل التي لا تُحتمل، موضحًا أنه وشعبولا متحمسان جدًّا إلى هذه الأغنية، وستكون بقوة أغنية (أنا بكره إسرائيل) نفسها.

في غضون ذاك، قرر نقيب السينمائيين مسعد فودة عقد اجتماع مع مجلس إدارة المهن السينمائية لإطلاق وقفة احتجاجية "تدين أعمال العنف الإسرائيلي واستشهاد أبنائنا".

وتابع: "ما حدث من الصهاينة لا يمكن الصبر عليه. وأنا أحيي وقفة الشباب لطرد سفير الكيان الصهيوني؛ لأننا صمتنا كثيرًا، لكن الصبر نفد؛ فمناظر جثث الشهداء شيء محزن".

وأضاف أن إسرائيل استغلت ثورة مصر لإطلاق الشائعات حول عدم وجود أمن، متمنيًا من المجلس العسكري اتخاذ إجراءات حاسمة لرفع رؤوس المصريين.

أما نقيب الممثلين أشرف عبد الغفور، فأوضح أن نقابة المهن التمثيلية أصدرت بيانًا يدين أعمال العنف، وأنه لا يرى أهمية لعمل وقفة احتجاجية، خاصةً أن تظاهرات مساء الجمعة أمام سفارة تل أبيب المطالبة بطرد السفير الإسرائيلي تكفي؛ لكونها تضم كافة فئات الشعب، ومنهم بعض الممثلين.