EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2011

دعوا إلى استرجاع روح ثورة 25 يناير فنانون مصريون يهتفون بكنيسة العذراء: "مسلم مسيحي إيد واحدة"

 الفنان عزت العلايلي كان من بين أعضاء الوفد

الفنان عزت العلايلي كان من بين أعضاء الوفد

زار وفد من الفنانين المصريين، يضم: عزت العلايلي وأحمد ماهر وسامي مغاوري وسامح الصريطي، والمؤلف محمد الغيطي، كنيسة السيدة العذراء بإمبابة، ووجه الوفد رسالة للمصريين بنبذ العنف الطائفي، والتأكيد على الوحدة الوطنية.

زار وفد من الفنانين المصريين، يضم: عزت العلايلي وأحمد ماهر وسامي مغاوري وسامح الصريطي، والمؤلف محمد الغيطي، كنيسة السيدة العذراء بإمبابة، ووجه الوفد رسالة للمصريين بنبذ العنف الطائفي، والتأكيد على الوحدة الوطنية.

وأكد الوفد خلال الزيارة ضرورة استرجاع روح ثورة 25 يناير، رافضين كل من يحاول الوقيعة بين الأقباط والمسلمين في مصر، وبعد أن تفقّد أعضاء الوفد كنيسة السيدة العذراء خرجوا أمامها وهتفوا: "مسلم ومسيحي إيد واحدةوشارك في الهتاف عدد من أهالي إمبابة.

من جانبه، أكد الفنان عزت العلايلي أن مصر على مر العصور دولة التسامح وقبول الآخر، ولا تعرف التطرف والعنف، منوّها بأن العلاقة بين الأقباط والمسلمين أفضل ما تكون، متهماً من وصفهم بـ"قوى الظلام التي لا تريد خيراً لمصر، خاصة بعد ثورة 25 ينايربإحداث الفتنة.

وأكد العلايلي أن الزيارة هي مبادرة واسترجاع لدور الفنان في خدمة مجتمعه، خاصة في ظل الخطر الذي يهدد مصر، بحسب صحيفة المصري اليوم 16 مايو/أيار.

فيما قال القمص متياس إلياس (كاهن الكنيسة) بأن زيارة الوفد للكنيسة لفتة طيبة، مشيرا إلى "أننا نشجع المبادرات من قادة الفكر والمثقفين، للحفاظ على الوطن".

وكانت كنيسة "العذراء" بحي إمبابة (غرب القاهرة) قد تعرضت للاحتراق بعد اشتباكات دامية بين مسلمين وأقباط وقعت بعد محاولة بعض المسلمين اقتحام إحدى كنائس المنطقة لإطلاق سراح ما قالوا إنها امرأة مسيحية أشهرت إسلامها.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية أن حصيلة المواجهات بلغت 232 مصاباً، بينما وصلت حصيلة القتلى إلى 13 قتيلاً من الجانبين.

فيما قررت النيابة العسكرية حبس عبير فخري، "مفجِّرة أحداث فتنة إمبابة"، 15 يوما على ذمة التحقيقات، وأمرت بإحالتها إلى مديرية أمن الجيزة، التي قامت بدورها بإيداعها سجن القناطر، وبرفقتها ابنتها الرضيعة "مريم أيمن".