EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2012

اعتبروا ترويعهم بالتصريحات والمواقف المتشددة جريمة فنانون مصريون يشكلون جبهة حماية الإبداع لمواجهة الإسلاميين

فنانون مصريون 1
فنانون مصريون 2
فنانون مصريون 3
فنانون مصريون 4
فنانون مصريون 5
فنانون مصريون 6
فنانون مصريون 7

فنانون مصريون يعلنون تشكيل جبهة للدفاع عن الإبداع والفن في مواجهة التيارات الإسلامية التي فازت بأغلبية برلمانية في انتخابات مجلس الشعب الأخيرة.

  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2012

اعتبروا ترويعهم بالتصريحات والمواقف المتشددة جريمة فنانون مصريون يشكلون جبهة حماية الإبداع لمواجهة الإسلاميين

أعلن فنانون مصريون -السبت 14 يناير/كانون الثاني- عن تشكيل جبهة للدفاع عن الإبداع والفن في مواجهة التيارات الإسلامية التي فازت بأغلبية برلمانية في انتخابات مجلس الشعب الأخيرة.

وأصدرت الجبهة -في ختام مؤتمرها الأول في نقابة الصحفيين المصريين السبت 14 يناير/كانون الثاني- بيانا تضمن عديدا من التوصيات التي تؤكد حرية الفن والإبداع وترفض فرض أية قيود عليها، كما دعت إلى الفصل بين أي حزب حاكم مستقبلا والمؤسسات الفنية، في إشارة إلى مخاوف الوسط الفني من سيطرة الأحزاب الإسلامية على الحكم.

كما دعت إلى إصدار تشريعات تحمي حرية الإبداع وإلغاء أية نصوص قانونية أو دستورية مقيدة لذلك.

ودعا الفنانون -في وثيقتهم الختامية- إلى اعتبار ترويع المبدعين بالتصريحات والمواقف المتشددة جريمة يجب التصدي لها، ودعوا إلى إشراكهم في لجنة صياغة الدستور الجديد.

وأعلن الفنانان، خالد يوسف ومحمد العدل، في نهاية المؤتمر عن تنظيم مسيرة تنطلق من أمام دار الأوبرا إلى مجلس الشعب يوم 23 يناير/كانون الجاري تزامنا مع انعقاد أولى جلسات المجلس الجديد، وذلك لتقديم مطالب الوسط الفني وتوصيات المؤتمر.

وأعلن الفنان إيمان البحر درويش مقاطعته الحفل الفني للاحتفال بالثورة الذي كلفه به المجلس العسكري، وذلك تضامنا مع الجبهة الجديدة وحتى يتم تحقيق مطالب الثورة.

وكان أبرز المشاركين بالمؤتمر، كل من؛ محمود ياسين، يسرا، حسين فهمي، خالد صالح، داود عبد السيد، محمود حميدة، محفوظ عبد الرحمن، صلاح السعدني، الأديب بهاء طاهر، والشاعر جمال بخيت.