EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

بعد أحداث الشغب بين الأهلي والترجي فنانات تونسيات يستبعدن تكرار سيناريو أم درمان مع مصر

هند صبري ودرة تؤكدان عمق العلاقات بين مصر وتونس

هند صبري ودرة تؤكدان عمق العلاقات بين مصر وتونس

استبعدت فنانات تونسيات حدوث قطيعة أو توتر في العلاقات بين بلدهم ومصر بسبب أحداث الشغب التي وقعت بمباراة كرة القدم بين الأهلي المصري والترجي التونسي وتكرار سيناريو أم درمان بين مصر والجزائر.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

بعد أحداث الشغب بين الأهلي والترجي فنانات تونسيات يستبعدن تكرار سيناريو أم درمان مع مصر

استبعدت فنانات تونسيات حدوث قطيعة أو توتر في العلاقات بين بلدهم ومصر بسبب أحداث الشغب التي وقعت بمباراة كرة القدم بين الأهلي المصري والترجي التونسي وتكرار سيناريو أم درمان بين مصر والجزائر.

وفي الوقت الذي دعت فيه الفنانة هند صبري اعتبار أحداث الشغب في المباراة حادثاً عابراً، فإن الفنانة ساندي أكدت أن مصر وتونس لن تتأثرا بمباراة كرة قدم.

وقالت هند صبري -في تصريح لـ mbc.net- "لم أشاهد المباراة، لذا أرفض التعليق على ما حدث من أحداث شغبوأشارت إلى أن أي مباراة يمكن أن تتعرض لأفعال مشابهة حتى داخل البلد الواحدة.

وأوضحت أن الجمهور المصري والتونسي دائما ما تربطهما علاقة طيبة للغاية، لذا لن تحدث أي عواقب بسبب مباراة لكرة القدم.

بدورها رفضت التونسية ساندي المقارنة بين ما حدث من شغب خلال مباراة الأهلي والترجي بما وقع من أحداث خلال مباراة منتخبي مصر والجزائر في أم درمان بالسودان.

وقالت "لا أتوقع حدوث قطيعة أو خلافات حادة بين البلدين لأنها مجرد مباراة كرة قدم".

وقدمت ساندي رسالة اعتذار باسم كل الشعب التونسي إلى الجماهير المصرية، ودعته إلى عدم الاهتمام بهذا الحادث.

وكانت الجماهير التونسية التي أتت إلى مصر لمؤازرة فريق الترجي قد أحدثت شغبا أثناء وعقب المباراة عن طريق الاحتكاك ببعض اللاعبين المصريين، وإلقاء زجاجات في الملعب، وتحطيم مدرجات الدرجة الأولى، وتم إلقاء القبض على مجموعة من مرتكبي حادث الشغب.

ومن المقرر أن تقام مباراة العودة بين الفريقين في السادس عشر من أكتوبر الحالي باستاد المنزه بالعاصمة التونسية.