EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2009

طالب المحكمة بتعويضه 110 ملايين دولار فلسطيني يقاضي ممثلا بريطانيًّا أظهره كإرهابي بفيلم أمريكي

بارون كوهين أثار غضب مواطن فلسطيني بمشهد في فيلم "برونو"

بارون كوهين أثار غضب مواطن فلسطيني بمشهد في فيلم "برونو"

رفع مواطن فلسطيني دعوى على الممثل الكوميدي البريطاني ساشا بارون كوهين، يطالبه فيها بتعويض قدره 110 ملايين دولار في المحكمة الفدرالية في واشنطن؛ لإظهاره كإرهابي في الفيلم الأمريكي المثير للجدل "برونو".

رفع مواطن فلسطيني دعوى على الممثل الكوميدي البريطاني ساشا بارون كوهين، يطالبه فيها بتعويض قدره 110 ملايين دولار في المحكمة الفدرالية في واشنطن؛ لإظهاره كإرهابي في الفيلم الأمريكي المثير للجدل "برونو".

وذكر موقع "TMZ" أن أيمن أبو عيطة، الذي يعمل في الضفة الغربية ظهر في فيلم من بطولة كوهين، وقد وصف فيه بأنه "القائد الإرهابي لكتائب شهداء الأقصىالجناح العسكري لحركة فتح. ونقل الموقع عن أبو عيطة قوله إن كوهين أظهره كإرهابي.

وتدور أحداث الفيلم حول المراسل النمساوي المثلي الجنس برونو (كوهينويسعى في الفيلم لأن يتم اختطافه من قبل جماعة فلسطينية مسلحة، ويظهر في أحد المشاهد وهو يستخف بأيمن أبو عيطة الذي وصف بأنه قيادي في كتائب الأقصى.

ويظهر كوهين في الفيلم في مقابلة مع أبو عيطة متحدثا بألفاظ بذيئة عن أسامة بن لادن؛ الذي وصفه بأنه ملك بالنسبة للفلسطينيين، فيما لم يرد عليه أبو عيطة. كما ظهر "برونو" في مشهد آخر وهو يسخر من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"؛ التي شبه اسمها بـ"الحمص" في مكالمة هاتفية.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية -عن محامي أبو عيطة- "أنه رجل محب للسلام ومناهض للعنفوأنه "كان يحظى بسمعة طيبة في محيطه قبل عرض الفيلموأنه لم يوقع على موافقة للظهور في الفيلم.

وقال المحامي حاتم أبو أحمد، أحد محامي أبو عيطة، "إن كوهين كسب الملايين على أكتاف موكله".

وتعرض الفيلم للحظر في عدة دول بسبب نكاته الخارجة، فقد اعتبرت هيئة الرقابة في ماليزيا أن الفيلم يعد غير مقبول بسبب قصته والحوار والنكات الخارجة، مضيفة "لقد منع لأن قصته تدور حول حياة شخص شاذ جنسيا، ويحتوي على عديد من المشاهد الجنسية، وهذا يتعارض مع ثقافتناحسب وكالة الآسوشيتدبرس.

جدير بالذكر أن ساشا بارون كوهين -37 سنة- ممثل وكاتب إنجليزي اشتهر بأداء شخصية "علي جي"؛ التي ظهرت في البرنامج التلفزيوني الإنجليزي "ذا إيليفن أوكلوك شوثم قدمها في برنامج يحمل اسم "ذا علي جي شوالذي نال عنها جائزة بافتا في عام 2001، وظهر في تصوير أغنية "ميوزيك" لمادونا في دور سائق الليموزين.

في عام 2006، انطلقت شهرة بارون كوهين عالميا من خلال فيلم "بورات" الكوميدي؛ حيث احتل المركز الأول في شباك التذاكر الأمريكي، وحقق أعلى الإيرادات، ونال عنه جائزة الجولدن جلوب كأفضل ممثل كوميدي.