EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2009

نفى اعتداءه عليها بالغاز المسيل فضيل: مغربية "مخمورة" حاولت قتل ابني دهسا بالسيارة

صحيفة مغربية وصفت مطرب الراي الجزائري بنجم فوق القانون

صحيفة مغربية وصفت مطرب الراي الجزائري بنجم فوق القانون

نفى المطرب الجزائري الشاب فضيل ما تناقلته صحف مغربية حول اعتدائه على مواطنة مغربية وزوجها الإسباني، متهما إياهما بأنهما حاولا قتل زوجته وابنه دهسا بالسيارة.

نفى المطرب الجزائري الشاب فضيل ما تناقلته صحف مغربية حول اعتدائه على مواطنة مغربية وزوجها الإسباني، متهما إياهما بأنهما حاولا قتل زوجته وابنه دهسا بالسيارة.

وقال فضيل إنه لا يفهم المغزى من وراء نقل أخبار كاذبة عنه، رغم أنه ينبذ كل أشكال العنف، وتساءل: "كيف لي أن أعتدي بالضرب على شخص ما أو أرُشّه بعبوة غاز مسيلة للدموع؟ أنا فنان يغني للأحاسيس الطيبة والمشاعر الإنسانية السامية، ولا أقوى بأي حال من الأحوال على إلحاق الضرر بأي كان". وذلك بحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية الاثنين 3 أغسطس/آب الجاري.

وروى المطرب الجزائري تفاصيل الواقعة، مشددا على أنها مثبتة بتفاصيلها لدى محاضر شرطة مدينة وجدة المغربية بعد إيداعه شكوى ضد من وصفهم بالمعتدين.

وأوضح أنه في اليوم المقرر له لإحياء حفل فني بمدينة وجدة ضمن مهرجان الراي خلال الأسبوع الماضي، خرج للتجول في أحد أسواق المدينة وبرفقته ابنه وزوجته وشقيقها، وفوجئ لدى وصوله أمام مدخل أحد الفنادق بسيارة رباعية الدفع وعلى متنها سيدة غريبة الشكل -حسب وصفه- وإلى جوارها رجل وتحاول دهس زوجته وابنه.

وقال الشاب فضيل "حينها انفعلت بشدة بعد أن شعرت بأنهما كادا يقتلان عائلتي، لكن انفعالي لم يخرج عن الإطار اللفظي، فقلت لهما "ألا تبصران؟وإذا بالسيدة تنزل من السيارة، وقد بدت عليها علامات السكر، وتكلمت معي بأسلوب همجي، فطلبت منها أن تحترم نفسها، قبل أن تتهجم على شقيق زوجتي، وتخدش وجهه بأظافرها".

وأضاف أنه "بعد مضي ثوان حلت الشرطة بالمكان، وتمكنت من ضبطها متلبسة، وتأسف لي رجال الأمن من تصرف المواطنة المغربية، معللين سلوكها بحالة السكر التي كانت واضحة عليها".

واستبعد نجم أغنية الراي الجزائرية أن يكون الحادث مفتعلا، رافضا اتخاذه كوسيلة لتأجيج الخلاف بين الجزائر والمغرب، وطالب بألا يفهم عدم حمله للعلم المغربي عندما سلمه إياه طفل فوق مسرح وجدة على أنه تحامل على المغرب، وقال "إنني فعلت ذلك فقط من منطلق أنني جزائري، والأولى أن أحمل علم بلدي".

وكانت صحيفة "العلم" المغربية اتهمت الشاب فضيل بالاعتداء على مغربية وزوجها في وجدة، ووصفته وأقرانه بـ"نجوم فوق القانون المغربي".

وقالت الصحيفة إنها "ليست المرة الأولى التي تسجل فيها نزوات مماثلة لنجوم جزائريين يحلون بالمغرب في إطار دعوات فنية، حيث سبق لبعضهم القيام بسلوكيات منافية للأعراف والقوانين المغربية، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات حول تشبث منظمي المهرجانات الفنية بالعديد من المدن المغربية باللجوء إلى أسماء نجومية تعتبر نفسها فوق القانون المغربي".