EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2009

لا أخشى المشاهد الساخنة والمايوه لا يظهرني جميلة غادة عبد الرازق: هيفاء لم تدعني لفرحها خوفا على زوجها مني

غادة عبد الرازق لا تخشى المشاهد الجرئية

غادة عبد الرازق لا تخشى المشاهد الجرئية

أكدت الفنانة غادة عبد الرازق أنها لم تتلقَ على الإطلاق أي دعوة لحضور فرح النجمة اللبنانية هيفاء وهبي التي شاركتها بطولة فيلم "دكان شحاتةقائلة "إن المرأة التي تشعر بجمالها وأنوثتها دائما ما تكون شكاكة لأقصى درجة، وتخشى أن يقوم أحد بخطف زوجها".

أكدت الفنانة غادة عبد الرازق أنها لم تتلقَ على الإطلاق أي دعوة لحضور فرح النجمة اللبنانية هيفاء وهبي التي شاركتها بطولة فيلم "دكان شحاتةقائلة "إن المرأة التي تشعر بجمالها وأنوثتها دائما ما تكون شكاكة لأقصى درجة، وتخشى أن يقوم أحد بخطف زوجها".

أكدت غادة لبرنامج "الجريئة" على قناة "نايل سينما" الذي تقدمه المخرجة إيناس الدغيدي، أنها تتكلم في العموم ولا تقصد هيفاء وحدها، مضيفة "أنا امرأة شكاكة جدا وغيورة لأبعد درجة، وأعتقد أن كل الجميلات هكذا".

ونفت النجمة المصرية غيرتها من النجاح الكبير الذي صاحب هيفاء بعد الفيلم، معتبرة أن الاستمرارية هي الأهم، وأنها لا تستطيع الحكم على النجمة اللبنانية إن كانت ستكمل في طريقها أم لا، ولكنها ترى فيها الطموح الشديد والمثابرة على تعلم هذا المجال والذي تعاملت معه بكل حب.

واستطردت قائلة "اعتبرت أن النساء لديهن اعتقاد بأن هيفاء ستخطف أزواجهن، على الرغم من أن أي رجل ينظر لكل من تظهر أمامه على الشاشة مهما كان مستوى جمالها".

وعن علاقاتها بخالد يوسف وخاصة بوجود العديد من الشائعات تربطه بنجمات أفلامه؛ صرحت غادة بأنها تعشقه، كما يبادلها نفس الشعور، ولكن الأمر مجرد صداقة، ولكنها لا تعلم إن كانت ستؤدي لعلاقة حب مؤجلة أم لا، فهو أمر في علم الغيب.

وأضافت غادة أنها اعتادت على استشارة خالد في بعض الأمور الخاصة، كما أنها الفنانة الوحيدة التي لم يرتبط اسمها بشائعات حب معه، معتبرة أنه "وش الخير" عليها وهو أيضا يعتبرها كذلك.

أما عن اختياره لها في الأدوار التي تحتاج للجرأة الشديدة فأكدت بأنها لا ترفض مثل هذه الأدوار، ولكنها لا تتبنى قضاياها مثل الشذوذ والسادية، مؤكدة أنها لا تخشى أداء المشاهد الجريئة، على الرغم من رفضها الظهور بمايوه، ولكن السبب وراء ذلك بأنه لا يظهرها بشكل جميل.

ولم تنكر الفنانة المصرية قيامها بعمليات تجميل -التي تعتبرها شيئا مكملا للجمالولكن لا بد أن يتمتع الإنسان بجمال طبيعي في الأساس وليس من خلال هذه العمليات فقط.

فقد قامت بالفعل بإجراء عملية في أنفها، ولكنها ندمت وبشدة على عملية تكبير شفاهها، على الرغم من نصيحة الطبيب بألا تقوم بها لأنها لا تتناسب مع ملامح وجهها الصغيرة، ولكنها أصرت، وبالفعل كانت النتيجة سيئة جدا وتدهورت حالتها النفسية إلى أن عادت ملامحها إلى طبيعتها.

ورفضت غادة الاتهام الذي وجه لها حين طلبت الطلاق من المنتج التابعي بعد الأزمة المالية التي تعرض لها، مؤكدة بأنه يمر بهذه الأزمة من فترة طويلة، نافية أن تكون ارتبطت به للحصول على النجومية، والدليل على ذلك نجاحها في أفلام تعاونت من خلالها مع منتجين آخرين.