EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2010

رفضت ارتداء المايوه لأنه ملابس داخلية غادة عبد الرازق: أنا أكثر إثارة من هيفاء.. وأؤيد تأجير الأرحام

غادة عبد الرازق ترى نسفها أجمل فنانة في السينما

غادة عبد الرازق ترى نسفها أجمل فنانة في السينما

أكدت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق أنها تعد أكثر إثارة وأنوثة من المطربة اللبنانية هيفاء وهبي، سواء كان ذلك أمام الكاميرا أو في الحقيقة، مشيرة إلى أنها ترى نفسها أجمل فنانة في السينما حاليا.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2010

رفضت ارتداء المايوه لأنه ملابس داخلية غادة عبد الرازق: أنا أكثر إثارة من هيفاء.. وأؤيد تأجير الأرحام

أكدت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق أنها تعد أكثر إثارة وأنوثة من المطربة اللبنانية هيفاء وهبي، سواء كان ذلك أمام الكاميرا أو في الحقيقة، مشيرة إلى أنها ترى نفسها أجمل فنانة في السينما حاليا.

وشددت على أن ظهورها في أحد الأعمال السينمائية نصف عارية خط أحمر، كما أنها ترفض ارتداء المايوه؛ لأنها تعتبره ملابس داخلية، وأرجعت قبولها تقديم الأدوار الجريئة سواء في "الريس عمر حرب" أو "كلمني شكرا" إلى عدم وجود فنانات تقبل مثل هذه الأدوار.

وقالت غادة في مقابلة مع برنامج "بدون رقابة" على قناة "LBC "-: "أنا أكثر إثارة من هيفاء وهبي سواء أمام الكاميرا أو في الحقيقة، أنا أرى نفسي أحسن من أي فنانة أخرى، وأنا أفضل فنانة في السينما حاليا وأكثرهن جاذبية".

ورأت أن مسألة حصرها في دور البطولة النسائية الثانية أمر يرجع إلى المخرج خالد يوسف، مشيرة إلى أنها كان من الممكن أن تقدم دور "بيسة" الذي قدمته هيفاء وهبي في فيلم "دكان شحاتة" أفضل منها.

وأوضحت الفنانة المصرية أن هيفاء نجحت في تقديم دور "بيسة" بنسبة 50%، خاصة أنها ليست ممثلة، نافية أن تكون هيفاء نجمة الشباك في الفيلم، وأن يكون حقق إيرادات كبيرة بسبب وجودها.

ورأت غادة أن الممثلة اللبنانية سيرين عبد النور أكثر الفنانات اللبنانيات نجاحا في السينما المصرية، مشيرة إلى أنها تتفوق في هذا الأمر على مواطنتها هيفاء وهبي ومايا نصري ونيكول سابا.

ورفضت التشكيك في حب الفنانتين هيفاء وهبي ونانسي عجرم مصر، بعدما قدمت كل منهما أغنية للشعب المصري، لافتة إلى أن هذا الأمر لا شك فيه، ولا يمكن لأحد أن يشكك فيه.

واعتبرت الفنانة المصرية أن ظهورها في أحد الأعمال السينمائية نصف عارية خط أحمر، ولا يمكن أن تفعله أبدا، لافتة إلى أنها ترفض أيضا ارتداء المايوه؛ لأنها تخجل منه وتراه ملابس داخلية.

وأكدت غادة أنها مقتنعة بكل أعمالها الجريئة التي قدمتها، لكنها رفضت التعليق على اندماجها في أحد المشاهد مع الفنان هاني سلامة خلال "فيلم الريس عمر حربووصولها إلى مرحلة النشوة.

وأشارت إلى أن زوجها السابق المنتج وليد التابعي كان دائما يقول لها إنه يتفهم عملها والمشاهد التي تقدمها، لكن في النهاية كانت تحدث خلافات بينهما بسبب هذا الأمر.

وشددت غادة على أنها لن تغير حياتها أو تتوقف عن تقديمها للأدوار الجريئة من أجل خطيبها، مشيرة إلى أنه عرفها كفنانة، ويقدر طبيعة عملها جيدا قبل الارتباط بها، وإن لم يكن يثق بها فلماذا طلب الخطوبة من البداية؟ وأوضحت أنه اتخذ خطوة الخطوبة بعدما اقترب منها جيدا وعرفها كإنسانة وليست كفنانة فقط، مشيرة إلى أنها إن لم تكن ستشرفه ما تقدم للارتباط بها ومن ثم الزواج.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أن أهلها وعائلتها يحبون أعمالها جدا، ولا ينتقدون أي أعمال لها، مشيرة إلى أن ابن أختها "صلاح" هو دائما الذي لا يحب أن يشاهد أفلامها في السينما.

دور الشاذة جنسيا

ودافعت غادة عن دورها الذي ظهرت فيه شاذة جنسيا "سحاقية" في فيلم "حين ميسرةمشيرة إلى أن شخصية الشاذة جنسيا موجودة في المجتمع، وأنها كانت تطرحها من خلال الفيلم.

ونفت أن يكون لها أصدقاء شواذ جنسيا، لكنها اعترفت بالجلوس معهم حتى تعرف كيفية تقديم هذا الدور، مشيرة -في الوقت نفسه- إلى أنها لا تدافع عن قضية الشواذ جنسيا؛ لأنها ليست قضيتها وأنها غير مقتنعة بهم.

وأوضحت الفنانة المصرية أنها مع طرد اليهود من الأراضي العربية؛ نظرا لما يحدث في فلسطين من استباحة دماء الأطفال والنساء، لكنها عادت وأبدت تعاطفا مع اليهود العرب؛ لأنهم متعاطفون مع الفلسطينيين ومؤمنون بضرورة إقامة الدولة الفلسطينية.

وأشارت غادة إلى أنها لعبت في فيلم "ليلة البيبي دول" دور يهودية، وأنها قدمت من خلاله معنى جميلا ينم عن تعاطف اليهود العرب البعيدين عن الصهيونية مع القضية الفلسطينية.

ونفت أن يكون الأقباط مضطهدين في مصر؛ مثلما يتردد مؤخرا في وسائل الإعلام، مشيرة إلى أنها منذ صغرها تعيش مع أصدقاء من الأقباط ولا يوجد معهم أي مشاكل.

وشددت الفنانة المصرية على أن ما يحدث في مصر حاليا من فتنة طائفية بين المسلمين والمسيحيين أمر جديد على المجتمع، معربة عن أملها في أن ينتهي هذا الأمر تماما.

وأكد غادة أنها ترفض تماما أن تعيش الفتاة مع شخص حياة كاملة بدون زواج، مشيرة إلى أنها تقبل أن يلجأ الزوجان إلى خبير جنسي ليحل لهما مشاكلهما الزوجية.

ورفضت فكرة الإجهاض لأنه حرام شرعا، لكنها قالت إنها مع "تأجير الأرحام"؛ لأن كلمة "ماما" غالية جدا على كل امرأة وتريد أن تسمعها، وإن كان هذا الأمر هو الحل فيجب إباحته.

وشددت الفنانة المصرية على أنها تخاف أن تنجب طفلا ثانيا حتى لا تغضب ابنتها "روتانا"؛ لأنها كل حياتها ولا تتخيل أن تنجب طفلا ثانيا وأن يكون شريكا لها.

وانتقدت غادة ما كتب عن فيلم "كلمني شكرا" وعن الإيحاء الجنسي الموجود في الفيلم، معتبرة أن البعض تعامل مع الفيلم بطريقة سطحية، لكنها شددت على وجود نقاد كتبوا بشكل جيد وأعطوا الفنانين حقهم.

وأكدت أن حبها للنجمة الكبيرة نادية الجندي هو سبب قبولها لمسلسل "الباطنيةمشيرة إلى أنها لا يمكن أن تقارن نفسها بنجمة ظلت على عرش السينما لمدة 20 عاما.