EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2011

غادة عبد الرازق ترقص بفساتين إنجليزية محتشمة وتنفي انسحاب نانسي

منتج سمارة هدد بملاحقة نانسي قضائيا إذا رفضت غناء التتر

منتج سمارة هدد بملاحقة نانسي قضائيا إذا رفضت غناء التتر

قالت الفنانة غادة عبد الرازق إنها عادت من لندن مؤخرا بعد أن اشترت فساتين محتشمة ترقص بها في مسلسلها سمارة المقرر عرضة في رمضان المقبل.

قالت الفنانة غادة عبد الرازق إنها عادت من لندن مؤخرا بعد أن اشترت فساتين محتشمة ترقص بها في مسلسلها سمارة المقرر عرضة في رمضان المقبل.

وبينما نفت الفنانة المصرية انسحاب المطربة اللبنانية نانسي عجرم من غناء مقدمة مسلسلها، هدد منتج المسلسل، الأخيرة، بملاحقتها قضائيا إذا انسحبت.

وكانت مواقع إلكترونية قد نشرت أخباراً عن انسحاب نانسي من غناء تتر "سمارةلوجود غادة عبد الرازق في القائمة السوداء للنجوم الذين كانت لهم مواقف ضد الثورة المصرية، وذلك حتى لا يأخذ الشعب المصري موقفاً منها.

ونقلت مجلة "سيدتي" السبت 4 يونيو 2011م عن غادة قولها إنها اشترت خلال رحلة قصيرة جدا مجموعة من الأزياء لمسلسلها "سمارةخاصة ما يتعلق بالمرحلة الثانية من الشخصية التي تنتقل فيها سمارة من عالم الفقر إلى الثراء.

وأكدت أنها سترتدي مجموعة من فساتين الرقص في المسلسل بحكم أن شخصية سمارة تفتتح ملهىً ليلياً وتعمل فيه راقصة، لكنها اختارت فساتين محتشمة تناسب شهر رمضان الذي يعرض فيه العمل على حد قولها.

ومن المعروف أن مسلسل "سمارة" مأخوذ عن فيلم شهير يحمل الاسم نفسه أدت بطولته الفنانة الراحلة تحية كاريوكا. ويشارك في بطولة المسلسل لوسي وحسن حسني وياسر جلال.

من جانب آخر نقلت مجلة "لها" عن الفنانة المصرية نفيها انسحاب نانسي عجرم من غناء تتر سمارة. وقالت: "لم يتم إبلاغي بأي شيء بخصوص هذا الموضوع، وكل ما أعرفه أن نانسي في انتظار انتهاء الملحن من الأغنية حتى يتم تسجيلها".

وأضافت: "أنا غير مقتنعة بمسألة القوائم السوداء والبيضاء، وهي لم تؤثر في نجوميتي، فالفنان يقاس بأعماله ومدى اقتناع المشاهد به، وأتمنى ألا يتم الخلط بين الفن والسياسة فهذا غير منطقي، وكل شخص له وجهة نظره ويجب على الآخر احترامها".

أما منتج المسلسل عصام شعبان، فأكد -بحسب ما نقلته "لها"- أن نانسي "وقعت عقد المسلسل وتعاقدت مع الشركة المنتجة على غناء التتر، ولا يحق لها الآن الانسحاب أو الاعتذار عن عدم الغناء".

وأضاف: "نانسي عجرم لم تتصل بي حتى الآن ولم تبلغني باعتذارها كما نشر في المواقع الإلكترونية، وكل ما يقال الآن مجرد شائعات ليس لها أساس من الصحة، وحتى لو قررت ذلك سأقيم دعوى قضائية عليها، لأنها أبرمت عقدا والانسحاب الآن ليس من حقها".