EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2009

حريصة على التفرغ للعبادة في رمضان غادة عبد الرازق تترقب "ميرنا" وتنفي "صرخات عاشقة"

أبدت الفنانة غادة عبد الرازق إعجابها بالمسلسلات التركية المدبلجة، مؤكدة أنها تتابع مسلسل "ميرنا وخليل" حاليا، وأنها متشوقة لمعرفة نهاية أحداثه، خاصة وأن المسلسل لا يعتمد فقط على الرومانسية مثل بقية المسلسلات التركية،

أبدت الفنانة غادة عبد الرازق إعجابها بالمسلسلات التركية المدبلجة، مؤكدة أنها تتابع مسلسل "ميرنا وخليل" حاليا، وأنها متشوقة لمعرفة نهاية أحداثه، خاصة وأن المسلسل لا يعتمد فقط على الرومانسية مثل بقية المسلسلات التركية، وأن قصته مختلفة وغنية بالأحداث والشخصيات، مبدية -في الوقت نفسه- تعاطفها مع شخصية "ليلى" في المسلسل، باعتبار أن كثيرات من النساء بالفعل يعانين بسبب الماضي الذي يطاردهم.

وأوضحت غادة -في حوار خاص مع موقع mbc.net- أنها تنتظر قدوم شهر رمضان بفارغ الصبر حتى تستطيع أخذ إجازة ولو بسيطة لتقضيها مع أسرتها، ولتتفرغ للعبادات والطقوس الرمضانية الروحانية الجميلة، وأنها حريصة أيضا على متابعة المسلسلات الرمضانية؛ إذ تشارك هذا العام بمسلسلي "الباطنيةو"قانون المراغيكما تتابع أعمال زملائها من الفنانين.

ونفت غادة ما تردد مؤخرا -عبر وسائل الإعلام المختلفة- عن مشاركتها في فيلم "صرخات عاشقةالمرشح لبطولته باقة من الفنانين العرب، ومنهم المطرب الشاب محمد نور، ودرة التونسية، وفتحي عبد الوهاب، واللبنانية ماريا، وهو من إخراج أسامة فوزي.

وأكدت أنها لم تُرشح للفيلم من الأساس، ولا تعلم من المسؤول عن إشاعة هذا الخبر الذي تناقلته الصحف عن مشاركتها في الفيلم، وأنها تستعد لتصويره قبل شهر رمضان الكريم، وتقوم من خلاله بدور زوجة تعاني من إهمال زوجها جنسيا لها، وكيف تدافع المرأة عن حقوقها!.

وبالرغم من أن الفنانة المصرية لا ترى عيبا في أن تناقش السينما مثل هذه الموضوعات الحساسة جدا، لكن على أن يتم ذلك -كما تقول- في توظيف درامي، وبشكل لا يخدش الحياء، وعلى أن يكون الفيلم للكبار فقط، لأن وظيفة السينما في الأساس هي عرض لمشكلات المجتمع، وعلينا ألا ندفن رؤوسنا في الرمال، فهناك بالفعل شريحة كبيرة من النساء يعانين من هذه المشكلة، وبرغم ذلك فهي لن تشارك في الفيلم الذي لم يُعرض عليها من الأساس.

وكانت وسائل الإعلام ذكرت أن غادة ستبدأ تصوير فيلم جديد مليء بالمشاهد الساخنة، وتقوم من خلاله تعليم الزوجات فنون الجنس للمحافظة على أزواجهن، وأنها ستظهر من خلاله بالمايوه -هي وماريا- على أن يتم التصوير في شرم الشيخ!.

غادة قالت إنها مشغولة حاليا بتصوير دورها في فيلم "كلمني شكرا" مع المخرج خالد يوسف الذي تعتبره قد أعاد اكتشافها من جديد من خلال مجموعة الأفلام التي شاركت فيها معه، وكان آخرها "دكان شحاتة".

ويُعد الفيلم أول بطولات عمرو عبد الجليل السينمائية، وعودة للفنانة شويكار التي تعتبر أن دورها في الفيلم سيكون نقلة حقيقية في مشوارها الفني، وأن فيه العديد من المفاجآت.