EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

ينتظر عرض فيلمه تجاريا عمر الشريف: عبد الناصر حرمني مصر.. و"المسافر" ساذج

عمر الشريف قال إن مسلسل جنين وحنان يشبه قصته

عمر الشريف قال إن مسلسل جنين وحنان يشبه قصته

قال الفنان العالمي عمر الشريف: إن نظام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حرمه العودة لمصر في تلك الفترة بعد ثورة 1952م، حيث خشي من أن يعود إلى بلاده، ثم لا يستطيع الخروج لتكملة مشواره الفني في هوليود، فيما وصف الشخصية التي جسدها في فيلمه "المسافر" بأنها كانت ساذجة.

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

ينتظر عرض فيلمه تجاريا عمر الشريف: عبد الناصر حرمني مصر.. و"المسافر" ساذج

قال الفنان العالمي عمر الشريف: إن نظام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حرمه العودة لمصر في تلك الفترة بعد ثورة 1952م، حيث خشي من أن يعود إلى بلاده، ثم لا يستطيع الخروج لتكملة مشواره الفني في هوليود، فيما وصف الشخصية التي جسدها في فيلمه "المسافر" بأنها كانت ساذجة.

وأضاف الشريف -في تصريحات خاصة لـmbc.net- على هامش حفلة مغنية البوب الأسترالية كايلي مينوج؛ التي أقيمت مؤخرا تحت سفح الأهرامات برعاية MBC4، أن تلك المعاناة الشخصية سعى إلى تجسيدها في تجربته التلفزيونية الأخيرة "حنين وحنان".

وقال: إن قصة المسلسل تشبه حياته الشخصية، خاصة أنه عاد بعد سنوات من الغربة ليحاول تعويض ما فاته في بلده، وقال: "ظللت أحلم بالعودة إلى بلادي طوال فترة حكم عبد الناصر فيما بعد الثورة، إلا أنني أدركت أنه لن يكون من السهل معاودة السفر لاستئناف أعمالي في الخارج".

وأشار إلى صعوبة الأجواء السائدة في تلك الفترة، "بدلا من أن أتلقى المديح بعد أن أصبحت فنانا عالميا أمثل بلادي في الخارج، كنت أتعرض للمحاسبة إذا ذكر عني ما يغضب النظام آنذاك".

في الوقت نفسه وصف الفنان العالمي الشخصية التي جسدها في فيلم "المسافر" بأنها "لرجل ساذج وبسيطحتى أنه ليس في حياته من أحداث إلا تلك الأيام الثلاثة التي غيرت مجرى التاريخ.

وقال الشريف: إنه مازال ينتظر باشتياق العرض الجماهيري لفيلمه "المسافر" من تأليف وإخراج أحمد ماهر، الذي نال جائزة خاصة عن دوره فيه بمهرجان فينيسيا في إيطاليا عام 2009م، وتم عرضه كفيلم الافتتاح بمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي الأخير.

وأضاف أن مشاهده في "المسافر" تمثل ثلث العمل، فالفيلم يتناول ثلاثة أيام من حياة بطله في ثلاث مراحل عمرية مختلفة، ويربط كل يوم منها بلمحة تاريخية ميزت تلك الحقبة.

تدور أحداث الفيلم حول ثلاثة أيام في سنوات مختلفة من خلال عامل البريد، والتغييرات التي يتعرض لها خلال هذه السنوات المختلفة في ظل المناخ السياسي والاجتماعي.

ويبدأ بسرد أحداث يوم من حياة الشخصية الرئيسة التي يجسدها عمر الشريف، وهو في سن الخامسة والعشرين، في العام 1948م، ثم ينتقل إلى مرحلة الخمسينات من حياته، حيث يلتقط يوما في العام 1973م، وأخيرا اليوم الذي تقع فيه أحداث 11 سبتمبر/أيلول في الولايات المتحدة في عام 2001م.