EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2011

آراؤهما أثارت ردود أفعال من الجمهور على "فيس بوك" عمرو واكد يشارك في مظاهرات القاهرة.. وخالد الصاوي يكتفي بالإضراب

واكد والصاوي كل منهما شارك بطريقته

واكد والصاوي كل منهما شارك بطريقته

تباينت مواقف الفنانين المصريين تجاه ما أطلق عليه مظاهرات "يوم الغضب" الثلاثاء 25 يناير/كانون الثاني، فبينما أعلن خالد الصاوي الإضراب عن العمل تضامنا مع المتظاهرين؛ نزل عمرو واكد إلى الشارع مشاركا بنفسه في الاحتجاجات.

تباينت مواقف الفنانين المصريين تجاه ما أطلق عليه مظاهرات "يوم الغضب" الثلاثاء 25 يناير/كانون الثاني، فبينما أعلن خالد الصاوي الإضراب عن العمل تضامنا مع المتظاهرين؛ نزل عمرو واكد إلى الشارع مشاركا بنفسه في الاحتجاجات.

وفي نفس السياق برر الفنان عزت العلايلي عدم مشاركته في المظاهرات بالخطأ في اختيار التوقيت الذي صادف يوم عيد الشرطة، مفضلا الاحتفال برجال الشرطة بدلا من إرهاقهم يوم عيدهم، كما رفض أبو الليف مبدأ المظاهرات من الأساس كوسيلة للاحتجاج.

وقال الفنان عزت العلايلي في تصريح خاص لـmbc.net: "رفضت المشاركة في المظاهرات اليوم لأن اليوم من وجهة نظري لم يكن مناسبا للتظاهر فهو يوم عيد الشرطة، والشرطة قدمت شهداء وضحايا لمصر، وكان يجب علينا أن نحتفل بهم لا أن نتظاهر ضدهم".

وأبدى العلايلي استعداده للمشاركة في التظاهر، لكن في يوم آخر غير يوم 25 يناير/كانون الثاني شريطة أن تكون المظاهرة سلمية وحضارية وبعيدة عن أي فوضى أو تخريب أو خروج عن النظام العام".

وأضاف العلايلي "لا يوجد وجه تشابه على المستوى السياسي بين مصر وتونس، فالنظام الحاكم في تونس كان في منتهى الديكتاتورية، أما مصر فيحظى بقدر كبير من الديمقراطية".

ومن جانبه رفض الفنان الشعبي نادر أبو الليف المشاركة في المظاهرات بشكل عام قائلا: "أنا مش بتاع مظاهرات، ومبدأي إدي العيش لخبازه، والسياسة مش لعبتي ولا بفهم فيها".

وأضاف أبو الليف "أنا أعتبر المظاهرات نوع من الهمجية، وبطبعي أرفض أي قلق، والمظاهرات كلها قلق".

أما الفنان عمرو واكد فكان من المشاركين في المظاهرة قائلا لـmbc.net: "نعم رأيت من الواجب علي أن أشارك الشباب رفضهم واحتجاجهم وأن أكون إيجابيا، نزلت من بيتي إلى ميدان التحرير والتحمت من الجماهير وذهبت أيضا إلى مظاهرة أخرى في شبرا".

وقام واكد بإحضار زجاجات مياه وقام بتوزيعها بنفسه على المعتصمين، فيما أعلن الفنان خالد الصاوي على صفحته على "فيس بوك" مشاركته بالإضراب عن العمل في هذا اليوم قائلا: "أنا مضرب اليوم عن العمل تأييدا للمطالب الشعبية السلمية والعادلة في الخبز والحرية والكرامةوصدر واكد صفحته بمقال طويل دعا فيه المواطنين للخروج.

وقال واكد: "إذا لم يشارك المواطن فليس من حقه أن يلوم السلطة على ما تفعله به.. ولكن عليه بالتغيير.. التغيير اللي هو المشاركة وإذا لم نشارك حتماً فلن نتغير".

وأضاف "مظاهرة ٢٥ يناير نتيجتها قد تؤلم البعض وقد تحبط الآخرين؛ ولذلك علينا ألا نحبط إن لم تنجح في تحقيق ما نريده منها، ويجب أن نتعامل معها كخطوة على طريق".

ولخص واكد المطالب التي ينبغي أن تتصدر شعارات المتظاهرين في إعادة انتخابات مجلس الشعب ٢٠١٠، والاستجابة إلى قرارات المحكمة في رفع الحد الأدنى للأجور، وعدم دستورية الحكم لأكثر من فترتين، وإلغاء قانون الطوارئ، ورفع الحظر عن الحركات السياسية، وتحرير كل النقابات المخطوفة".

وحظيت كلمة واكد بتأييد كبير من أصدقائه على الفيس بوك الذين اعتبروها تأكيدا على موقفه الذي أعلنه منذ دعوة المعارضة المصرية ليوم الغضب، وقال محمد سالم: "نظرتنا فيك يا عمرو لم تخيب".

وأثنى رامي عواد على المطالب التي حددها واكد، وقال: المطالب اللي انت قولتها هي فعلا مطالب الشعب وأنت رمز محترم للفنانين ربنا يباركلك".

وعلى النقيض؛ لم تحظَ كلمة الصاوي بتأييد كبير من أصدقائه الذين تساءلوا: "كيف تدعو الناس للغضب، وتكتفي بالإضراب عن العمل بمنزلك".

وقالت نهال السيد: "تفتكر الإضراب هو الحل ولا انت واخذ أجازة".

وسخر هشام عياد من موقفه، مضيفا: "النهاردة أجازة يا أستاذ خالد".

كان الصاوي قد أعاد أمس عبر صفحته عرض أغنيته الراب النادرة التي أداها عام 2004، وتدعو المصريين إلى الغضب والاحتجاج.

عمرو واكد في مظاهرات "يوم الغضب"