EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2009

بأكاديمية فنية تواجه مؤسسته الفنية عمرو دياب ينافس تامر حسني في اكتشاف المواهب الجديدة

قرر النجم المصري عمرو دياب إطلاق مشروعه الفني "عمرو دياب أكاديميالذي سيمكنه من اكتشاف المواهب الجديدة في الغناء والتلحين والتأليف والتوزيع بجميع محافظات مصر، على أن يسافر دياب إلى جميع المحافظات.

قرر النجم المصري عمرو دياب إطلاق مشروعه الفني "عمرو دياب أكاديميالذي سيمكنه من اكتشاف المواهب الجديدة في الغناء والتلحين والتأليف والتوزيع بجميع محافظات مصر، على أن يسافر دياب إلى جميع المحافظات.

وبذلك يدخل عمرو دياب في مواجهة مع زميله المطرب الشاب تامر حسني الذي كان قد صرح لموقع MBC.net من قبل بأنه ينتوي إنشاء مؤسسة فنية تهدف إلى اكتشاف النجوم الجدد، وتدعيمهم فنيا، وتقديم النصائح لهم فيما يشبه تقديم وصفة فنية تساعدهم على النجاح.

بينما سيختار عمرو دياب -بنفسه- المواهب التي ستتقدم إلى لجنة تحكيم أكاديميته، التي تبدأ عملها في سبتمبر/أيلول المقبل، على أن يتم الإعلان عن جدول المحافظات التي سيزورها قبلها بأسابيع عدة، صرح تامر حسني بأنه لا يوجد شروط للانضمام إلى مؤسسته الفنية، فقط أن يكون الإنسان المتقدم مقتنعا بموهبته، باعتبار أن الاقتناع بالنفس هو أولى خطوات النجاح.

من ناحية أخرى، يسلم عمرو النسخة النهائية من ألبومه الجديد إلى شركة "روتانا" هذا الأسبوع، ليتم طرحه في الأسواق مع أوائل يونيو المقبل، بحسب جريدة "الوسط" الكويتية.

وسيضم الألبوم ثلاث أغنيات من كلمات خالد تاج الدين وهي: "حبيبي خلاص" ألحان عمرو مصطفى، و"طمني" ألحان البدري كلباش، و"ياما" ألحان خالد عز.

كما أعلن عادل أديب المخرج والمدير الفني لشركة "جود نيوز" أن دياب سيقدم مع الشركة فيلمه الجديد الذي يعود به إلى شاشة السينما بعد غياب 16 عامًا، مؤكدًا أن تصويره سيبدأ نهاية العام الجاري.

وكان آخر أفلام عمرو دياب "ضحك ولعب وجد وحب" مع النجم عمر الشريف، والنجمة يسرا عام 1993، من إخراج طارق التلمساني.

في سياق متصل، صرح تامر حسني بأنه سيتم له إنتاج ثلاثة ألبومات على مدار ثلاث سنوات هي مدة عقده مع شركة «عالم الفن» التي تعاقد معها مؤخرا، على أن يعود بعدها إلى التعاون مع منتجه الأول نصر محروس، مشيرا إلى أن العقد يشمل إنتاج برنامج يتناول محطات من كفاحه، وشهرته التي اكتسبتها في سنوات قليلة.

وأضاف -في حوار مع صحيفة"الجريدة الكويتية"- أن بعض الصحافيين يحاول تشويه صورته لحساب مطربين آخرين بدافع الصداقة، ويتعامل البعض الآخر بمنطق (سمعنا من فلان أو ذكر علان) من دون التأكد من صحة الأخبار، وأن ثمة من يكتب عنه لمجرد الاستفادة من اسمه بشكل تجاري لزيادة البيع أو الترويج لمطبوعاته، لهذا دأبت في الفترة الأخيرة على اختيار صحافيين أثق بقلمهم.

إلى ذلك يستعد تامر لعرض الجزء الثاني من فيلمه " عمر وسلمى" خلال أيام بدور العرض المصرية، بعد أن تم عقد العرض الخاص به قبل أيام، في الوقت الذي يستعد فيه لطرح ألبومه الجديد أيضا «هعيش حياتي»، وهو باكورة تعاونه مع شركة «عالم الفن» للإنتاج والتوزيع، ويتضمن 11 أغنية، فيما يحتوي السي دي على 14 بعد أن أضم إليه الأغنيات الثلاث التي أداها في الفيلم، ويتنوع الألبوم بين ألوان موسيقية مختلفة من بينها المقسوم والسريع والدرامي، وتمنى تامر أن ينال الألبوم إعجاب الجمهور.