EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2009

اتهم منتجه السابق بافتعال المشاكل عمرو دياب يتبرأ من تهمة التهرب الضريبي.. ويدافع عن حلمه

عمرو دياب يؤكد سداده للضرائب على دخله دون مماطلة

عمرو دياب يؤكد سداده للضرائب على دخله دون مماطلة

رفض المطرب المصري عمرو دياب التلميح بتهربه من سداد الضرائب المستحقة عن نشاطه الفني، مؤكدا أن سجلات الضرائب تشهد بأن عمرو دياب يسدد بانتظام حق الدولة عليه فيما يخص الإيراد العام دون تردد أو مماطلة.

رفض المطرب المصري عمرو دياب التلميح بتهربه من سداد الضرائب المستحقة عن نشاطه الفني، مؤكدا أن سجلات الضرائب تشهد بأن عمرو دياب يسدد بانتظام حق الدولة عليه فيما يخص الإيراد العام دون تردد أو مماطلة.

وقال دياب، في بيان تلقى موقع mbc.net نسخة منه، أن الضرائب تخصم من المنبع، ويسأل عن توريد الضرائب الشركة التي سددت المال، حيث يتم الخصم والتوريد لمصلحة الضرائب بمعرفتها.. متسائلا فلماذا الهمز واللمز واختلاق المشاكل؟!.

ودافع المطرب المصرى عن حقه في استخدام مقاطع بعض أغنياته، التي أنتجها محسن جابر، في برنامج "الحلم" الذي يعرض على قناتي روتانا موسيقى والثانية بالتليفزيون المصري، متهما منتجه السابق بالعداوة الشخصية وافتعال المشاكل.

وقال إن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة.. هل هناك مجال لعداء شخصي من منتج تجاه فنان حقق من ورائه ملايين الدولارات.. بينما المطرب لم يحصد منها إلا ما هو مثبت في سجلات الشركة.

ونفى المطرب المصري في الوقت نفسه أن يكون قد تلقى إنذارا قضائيا لمطالبته بوقف استخدام مقاطع من أغنياته القديمة في برنامج "الحلمموضحا أن القول بأن شركة "عالم الفن" لها حقوق مالية على مقاطع لا تتجاوز مدتها ثلاثين ثانية من كل أغنية غير صحيح.

واعتبر أن المستفيد الأول من بث هذه الثواني القليلة هى الشركة ذاتها التي ستبيع بالطبع الآلاف من النسخ من الألبومات الغنائية بعد استحضار الجمهور لها من جديد، مشيرا إلى أن هذا المسلك معروف عالمياً وترحب به شركات الإنتاج، لأنه يجدد الحياة التجارية للإنتاج القديم.

كان المطرب المصري عمرو دياب قد أطلق مؤخرا برنامج "الحلم" الذي يرصد مشواره الغنائي ورحلة صعوده إلى القمة، ويعرض حاليا على شاشتي قناة روتانا والثانية في التليفزيون المصري.

وتعرض دياب لاتهامات كثيرة، ومن بينها الاستعانة بضيوف يشيدون بقدراته الخاصة، ومنهم حلمي بكر، ومفيد فوزي على رغم من هجومهما المستمر عليه في بداية مشواره.

من جهة أخرى، فقد هدد منتج ألبوماته السابق محسن جابر برفع دعوى قضائية ضد دياب يطالبه فيها بتعويض مادي قدره 10 ملايين جنيه، بدعوي عدم حصول الأخير على موافقته على إذاعة الأغاني التي أنتجتها شركة "عالم الفن" خلال فترة تعاقدهما.