EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2011

عقب خطاب تفويض مبارك سلطاته لنائبه عمرو خالد يدعو متظاهري التحرير إلى مواصلة الاحتجاجات

عمر خالد رفض المزايدة على شباب 25 يناير

عمر خالد رفض المزايدة على شباب 25 يناير

رفض الداعية الشهير عمرو خالد ما وصفه بالمزايدة على ثورة شباب 25 يناير/كانون الثاني، داعيًا المتظاهرين في ميدان التحرير إلى مواصلة الاحتجاجات حتى الاستجابة لجميع مطالبهم.

رفض الداعية الشهير عمرو خالد ما وصفه بالمزايدة على ثورة شباب 25 يناير/كانون الثاني، داعيًا المتظاهرين في ميدان التحرير إلى مواصلة الاحتجاجات حتى الاستجابة لجميع مطالبهم.

وأكد خالد لـmbc.net، أنه لا فضل لأحد على الشباب في ميدان التحرير، وعليهم أن يتمسَّكوا بجميع مطالبهم ويتماسكوا؛ لأنهم فخر لكل شعب مصر، معربًا عن سعادته بما يقومون به.

ورفض الداعية الإسلامي، خلال وجوده في ميدان التحرير، عقب خطاب الرئيس مبارك أمس؛ قيام البعض بحمله على الأعناق، وقال لهم: "أنتم من تستحقون أن ترفعوا على الرؤوس، وليس لشخص أو جهة فضل عليكم، وأنا سعيد بوجودي معكم، وليس لي أي فضل عليكم".

وكان المتظاهرون قد فوجئوا بوجود عمرو خالد بينهم عقب خطاب الرئيس مبارك الثالث، أمس، في تمام الحادية عشرة مساء، والذي رفض فيه التنحي عن رئاسة الجمهورية، مكتفيًا بتفويض صلاحياته لنائبه وفقًا للدستور.

وحاول خالد إخراج الشباب من حالة الإحباط التي سيطرت على الجميع عقب الخطاب، وسعى إلى بث روح الأمل في صفوف الشباب، مؤكدًا أن هناك أملاً كبيرًا ما دام هؤلاء الشباب موجودين في الميدان، وقال: "ربنا هيكرمكم وهيعز البلد بكم".

وصعد عمرو خالد على المسرح الخاص بإحدى الإذاعات بالميدان، وشدد على أنه لم يأت ليتحدث أو يلقي كلمة، بل ليشارك الشعب في هذه اللحظات المهمة.