EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2011

قررت الهجرة إذا وصل الإخوان للحكم علا غانم: زوجي يتدخل في اختيار أدواري.. وبعض مشاهدي تستفزه

كشفت الفنانة المصرية علا غانم بطلة مسلسل شارع عبد العزيز؛ الذي يعرض على MBC1، أن زوجها يتدخل دائما في اختيار أدوارها، وأنه قد يستفز أحيانا من بعض الأعمال، مثلما حدث في فيلم "أحاسيسمشيرة -في الوقت نفسه- إلى أنها ترفض تقديم الإغراء الرخيص المرتبط بشباك التذاكر.

كشفت الفنانة المصرية علا غانم بطلة مسلسل شارع عبد العزيز؛ الذي يعرض على MBC1، أن زوجها يتدخل دائما في اختيار أدوارها، وأنه قد يستفز أحيانا من بعض الأعمال، مثلما حدث في فيلم "أحاسيسمشيرة -في الوقت نفسه- إلى أنها ترفض تقديم الإغراء الرخيص المرتبط بشباك التذاكر.

وشددت علا غانم على أن الرئيس السابق حسني مبارك ليس سبب فساد النظام بمفرده، إنما الشعب يشترك معه، وشكرت مبارك لأنه ليس العقيد الليبي معمر القذافي، ومصر لم تصل إلى وضع ليبيا، مؤكدة أنها ستهاجر البلاد في حال وصول الإخوان المسلمين إلى الحكم.

وقالت علا في مقابلة مع برنامج "كش ملك" على قناة "الحياة" الفضائية مساء الخميس 11 أغسطس/آب الجاري-: "زوجي يتدخل في اختيار أدواري دائما، ولكن لم نختلف على أي دور حتى الآن، إلا أنه في بعض الأوقات يكون الفيلم على الورق مختلفا عنه بعدما يكون حيا ويتحول إلى دم ولحم".

وتابعت قائلة: أحيانا بعض الأشياء تستفز زوجي، وأكثر عمل أخذت وقت حتى أقنع زوجي به هو فيلم "أحاسيسخاصة أن بعض المشاهد استفزته.

وأضافت "أنها من الممكن أن تعتزل التمثيل إذا شعرت أن الجمهور لا يرغب في مشاهدتها، وليس بطلب من زوجها أو أي شيء آخر".

وأوضحت الفنانة المصرية أنها ترفض الإغراء الرخيص القائم على شباك التذاكر، لأنها لا تحب أن تكون رخيصة، لافتة إلى أنها إذا قدمت أي دور إغراء، وشعرت بهذا الأمر، فإنها لن تكون ممثلة إنما ستكون شيئا آخر بعيد عن التمثيل.

وأشارت علا إلى أن أدوار الإغراء التي تقدمها تحب الشخصية التي تلعبها، وأنها تحب أن تقدمها للمشاهد كما يجب أن تكون بدون أية استفزازات للجمهور، معتبرة أن الهدف من مثل هذه الأدوار تقديم مفهوم الشخصية وليس الإثارة.

وشددت الفنانة المصرية على أن الرئيس السابق حسني مبارك ليس المسؤول الوحيد عن فساد النظام السابق، معتبرة أن الشعب يتحمل معه المسؤولية، إلا أن مسؤولية مبارك أكبر لأنه كان يعرف أخطاءه، وكذلك حجم الفساد الذي استفحل خاصة منذ قدوم حكومة أحمد نظيف.

وقدمت علا الشكر للرئيس السابق لأنه لم يكن مثل العقيد الليبي معمر القذافي، وأنه لم يجعل مصر يحدث فيها كما يحدث في ليبيا حاليا.

وأشارت إلى أنها ستفكر في الهجرة إذا وصل الإخوان المسلمون إلى الحكم في مصر؛ لأنها لا تحب أن تكون تحت سيطرة اتجاه معين، لافتة إلى أنها تريد الرئيس القادم محايدا، وليس له أي اتجاهات حتى لا تصدر قراراته متأثرة بهذا الاتجاه.