EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2010

قالت إنها عوضتها بتجسيد "رابعة العدوية" عفاف شعيب: المصريون يفضلون الرقص على العلم

عفاف شعيب انتقدت غياب الأخلاق في الشارع المصري

عفاف شعيب انتقدت غياب الأخلاق في الشارع المصري

قالت الفنانة المصرية المحجبة عفاف شعيب إن الأزهر الشريف حرمها من تجسيد شخصية "السيدة زينب" لأنها من آل البيت، مشيرة إلى أنها كانت تحلم بأن تلعب هذه الشخصية لأنها ثرية بالأحداث والدراما التي تفيد المشاهدين.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2010

قالت إنها عوضتها بتجسيد "رابعة العدوية" عفاف شعيب: المصريون يفضلون الرقص على العلم

قالت الفنانة المصرية المحجبة عفاف شعيب إن الأزهر الشريف حرمها من تجسيد شخصية "السيدة زينب" لأنها من آل البيت، مشيرة إلى أنها كانت تحلم بأن تلعب دور هذه الشخصية لأنها ثرية بالأحداث والدراما التي تفيد المشاهدين.

وأوضحت شعيب -في مقابلة مع برنامج "المسلسلاتي" على قناة "نايل دراما"- أنها ألغت الفكرة بمجرد رفض الأزهر، لأنها لا يمكن أن تتعدى عليه، لافتة إلى أنها عوضت حرمانها من هذه الشخصية بتقديم "رابعة العدويةفهي شخصية جميلة رائعة بالروحانيات.

في الوقت نفسه، انتقدت الفنانة المصرية الحالة التي وصل إليها المجتمع المصري في ظل اختفاء الثقافة والقيم والأخلاق من الشارع، مشيرة إلى أن الكل حاليا يريد أن يكون فنانا أو مطربا أو راقصا أو لاعبا لكرة قدم، ولم يعد أحد يبحث عن العلم والتعليم.

وقالت عفاف "أخلاقيات الشارع المصري اختلفت، ولم يعد فيه روح التسامح والحب كما تعلمناها، فالكل يبحث عن المادة، والناس عاوزة تمثل وترقص وتغني وتلعب كرة من أجل الفلوس".

وأضافت "أن هذا السلوك يجب تغييره بسرعة حتى يعود الحب إلى الشارع من جديد، وذلك من خلال تعليم الأطفال كيفية التعامل مع الأصدقاء في الشارع ومع والده ووالدته".

وكشفت الفنانة المصرية عن أنها تقوم مع مجموعة من أصدقائها بمساعدة مجموعة من المحتاجين غير القادرين، مشيرة إلى أنها تألمت كثيرا بعد اقترباها منهم وشعورها بآلامهم الشديدة.

واعتبرت الفنانة المصرية أن دورها في مسلسل "خلف الأبواب المغلقة" قريب من شخصيتها الحقيقية، وهو الدور الذي تقوم فيه بتربية أبناء أختها، مشيرة إلى أنها من شدة حبها للشخصية كانت تضيف عليها بشعورها الحقيقي.

ورأت عفاف أن مسلسلات "رأفت الهجان" و"الشهد والدموع" و"ليالي الحلمية" و"بوابة الحلواني" من أبرز الأعمال التي قدمتها في حياتها، مشيرة إلى أن دورها في رأفت الهجان له ذكرى جميلة في قلبها.

وكشفت عن أن أخت رأفت الهجان الحقيقية "نزيهة الجمال" اتصلت بها تليفونيا بعد الجزء الأول، وعبرت لها عن سعادتها الكبيرة برؤية لهفتها وحبها لأخيها، وأنها برعت في تجسيد هذه المشاهد بصورة كبيرة.

وأشارت إلى أن حبها الكبير لإخوتها وتعلقها الشديد بهم هو الذي جعلها تتقن دورها في رأفت الهجان، وتؤثر في كل من شاهد العمل.

وشددت الفنانة المصرية على أن أغلب النجمات الحاليات لا يصلحن للقيام بدور الأم، لافتة في الوقت نفسه إلى أن معظمهن لا يستطعن دخول هذه التجربة خوفا على نجوميتهن ويتهربن من هذه الأدوار.

واعتبرت عفاف أن خوف النجمات من عمل دور الأم يرجع إلى أنهن يردن الاحتفاظ بالنجومية ودور البطولة الأولى، على الرغم من أن معظمهن أمهات أو جدات.

ورأت أن الأعمال الفنية يجب أن تستعرض كل الظروف التي يمر بها المواطن، خاصة بعد تغير أوضاع المجتمع الاقتصادية، مشددة على أهمية عدم استفزاز المواطنين بتقديم أعمال تزيد من حرمانهم.

ولفتت الفنانة المصرية إلى أن الوسط الفني دائما يزخر بمواهبه الفنية من كل الأجيال، مشيرة إلى وجود مجموعة حاليا من أبرز النجوم في مقدمتهم أحمد السقا وكريم عبد العزيز وخالد صالح وهاني سلامة، وكذلك منى زكي ومنة شلبي ومنة فضالي.