EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2009

مخاوف من انتشار الفيروس خلال التجمعات الفنية عبده وماجد يتطعمان ضد أنفلونزا الخنازير.. وحفلات الأردن تتوقف

عبده والماجد تلقيا لقاحا ضد أنفلونزا الخنازير

عبده والماجد تلقيا لقاحا ضد أنفلونزا الخنازير

أوقف الفنانان السعوديان محمد عبده وراشد الماجد لبعض الوقت تسجيل أعمالهما الغنائية أثناء وجودهما في أحد استديوهات التسجيل بالعاصمة السعودية الرياض، وذلك للخضوع لطلب وزارة الصحة السعودية بأخذ لقاح أنفلونزا الخنازير.

  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2009

مخاوف من انتشار الفيروس خلال التجمعات الفنية عبده وماجد يتطعمان ضد أنفلونزا الخنازير.. وحفلات الأردن تتوقف

أوقف الفنانان السعوديان محمد عبده وراشد الماجد لبعض الوقت تسجيل أعمالهما الغنائية أثناء وجودهما في أحد استديوهات التسجيل بالعاصمة السعودية الرياض، وذلك للخضوع لطلب وزارة الصحة السعودية بأخذ لقاح أنفلونزا الخنازير.

ولم يخل الأمر من تبادل المزاح بين الأطراف الموجودة داخل أروقة الاستديو، وخاصة بين عبده والماجد عندما "تعازما" على من يسبق الآخر في أخذ اللقاح، وانتهى الأمر بالاتفاق حين قال راشد لمحمد عبده "أنت الكبير.. فابدأ أولا". بحسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

والجميل في الأمر، أن محمد عبده وراشد الماجد اللذين أخذا لقاح أنفلونزا الخنازير معا، تربطهما علاقة ود ومحبة كبيرة؛ إذ لم يبعد أحدهما عن الآخر طيلة فترة وجودهما في الرياض، ولاحقا عاد محمد إلى جدة، بينما اتجه راشد إلى دبي لإكمال ارتباطاته الفنية.

وفي الأردن لم يجد بعض نجوم الفن بُدا في مواجهة أنفلونزا الخنازير من وقف التزاماتهم الفنية، والامتناع عن حضور الحفلات، وعدم تقبيل الأقارب والأحباب بعد إصابة أكثر من 2300 شخص، وقتل ثمانية أشخاص وفق أحدث إحصائية أردنية، صدرت قبل أيام عن انتشار المرض.

ولعل هذا الطارئ جعل فنانين يعتذرون عن تصوير أعمال درامية خلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وديسمبر/كانون الأول المقبل، فيما عطل هذا الوباء آخرين عن قراءة سيناريوهات لمسلسلات جديدة يُفترض أن تعرض في رمضان العام المقبل.

وقالت الفنانة ريم بوشناق لـmbc.net إن حرصها على عدم إصابة طفليها بأنفلونزا الخنازير فرض عليها هذه الأيام أن تكون قريبة منهما لرعايتهما للحيلولة دون إصابتهما بالمرض.

وأضافت أن أبشع ما في هذا الفيروس أنه "حرمني منذ بداية العام الدراسي من حضن أطفالي، وتقبيلهما من حين مغادرتهما المنزل إلى المدرسة وعودتهما".

وأوضحت أن الجفاء القسري الذي أحدثه الخوف من الإصابة بالمرض دفعها إلى الاستعانة بنصائح أطباء لكيفية التعامل مع هذا التهديد، والعيش بهدوء وسلام.

من جهتها، قالت الفنانة نجلاء عبد الله إنها تتعامل مع أنفلونزا الخنازير في إطار النصائح التي عممتها وزارة الصحة الأردنية، وكذلك الرسائل المتلفزة التي توضح كيفية الوقاية من هذا الوباء.

وأكدت أن عدم تدخين "الأرجيلة" في الأماكن العامة، وتجنب التواجد في الأماكن المزدحمة بالناس -وخاصة الحفلات- كانت من أهم القرارات التي اتخذتها لتجنب الإصابة بالمرض.

كما أنها فرضت قوانين صارمة في المنزل للحفاظ على النظافة العامة التي تُعد الاساس في كبح جماح هذا الوباء الذي يجتاح العالم.

وأضافت "برغم أنني بيتوتية بطبعي إلا أن أنفلونزا الخنازير جعلتني أقضي جل وقتي في المنزل باستثناء بعض الزيارات الخاطفة لشركات الإنتاج التي عرضت عليّ عددا من الأعمال المقرر تصويرها العام المقبل".