EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2011

العلايلي يحمد الله أنه ظل حيا ليرى الثورة التي انتظرها عادل إمام: توقعت تنحي مبارك.. وسعد وكريم يعزيان الشهداء

قالوا إن ثورة الشباب كشفت للعالم عن أصالة المصريين

قالوا إن ثورة الشباب كشفت للعالم عن أصالة المصريين

أكد الفنان المصري عادل إمام أنه لم يكن يتوقع قيام ثورة شباب 25 يناير التي فاجأت العالم كله، إلا أنه توقع عدم استسلام هؤلاء الشباب وتنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

أكد الفنان المصري عادل إمام أنه لم يكن يتوقع قيام ثورة شباب 25 يناير التي فاجأت العالم كله، إلا أنه توقع عدم استسلام هؤلاء الشباب وتنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

بينما قدم الفنان عزت العلايلي الحمد لله سبحانه وتعالي؛ لأنه لم يمت قبل أن يرى هذه الثورة التي انتظرها منذ فترة، بينما أكد الفنان كريم عبد العزيز ومحمد سعد فخرهما لكونهما مصريين بعد هذه الثورة، وقدما العزاء لضحايا شهداء الثورة.

وقال إمام في اتصال هاتفي مع قناة "الحياة" الفضائية مساء الجمعة 11 فبراير/شباط 2011، بعد إعلان مبارك تنحيه وتسليم السلطة للجيش-: "لم أكن أتصور أن تقوم ثورة يقودها شباب 25 يناير، وفوجئت بها مثلما تفاجأ العالم كله، لكني سعدت بها للغاية لأنها حققت مطالب الشعب في الحرية والديمقراطية".

وأضاف: "شباب 25 يناير حققوا ثورة جديدة في كل شيء، سواء في طريقتها أو في أفردها من الشباب أو مطالبها التي تحقق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية لكل الشعب المصري".

وأشاد الزعيم بأداء الجيش المصري الوطني خلال فترة الثورة، وأكد أنه يتفهم جيدا مطالب الشعب المشروعة، معربا عن أمله في أن يقوم بدوره على أكمل وجه، وأن يعمل على نقل السلطة بسلاسة ودون أية أزمات.

وأوضح إمام أنه توقع أن يتنحى الرئيس حسني مبارك من منصبه، وألا يستسلم الشباب ويظلون على موقفهم حتى تتحقق مطالبهم، مشيرا إلى أن موقف الحق دائما الأقوى وله الغلبة في أي وقت وكل مكان.

وشدد على أن ما حققته ثورة شباب 25 يناير في 18 يوما، إنجازا كبيرا للديمقراطية والحرية، متفائلا بأن الحياة المصرية ستكون أفضل خلال الفترة المقبلة، لكنه طالب بضرورة تحقيق الاستقرار الأمني والاقتصادي سريعا.

من جانبه، قدم الفنان عزت العلايلي الشكر والحمد لله سبحانه وتعالى؛ لأنه ظلّ حيا حتى يرى هذه الثورة، مشيدا بجيل الشباب الصاعد الذي قاد هذه الثورة، وحقق ما فشلنا فيه طوال سنين طويلة.

ودعا العلايلي بالرحمة لشهداء ثورة 25 يناير الذين ضحوا بأرواحهم، وبالصبر لأهالي الشهداء وقدم التعزية لهم، معربا عن أمله في أن تشهد الفترة المقبلة أكثر ديمقراطية وحرية.

وشدد على أن الفن سيؤرخ هذه الفترة العظيمة في تاريخ مصر والعالم كله، مشيرا إلى أن مصر سوف تستعيد مكانتها الدولية، وستقود العالم العربي من جديد وتلعب دورها المهم على كل المستويات.

بينما هنأ الفنانان كريم عبد العزيز ومحمد سعد الشعب المصري بنجاح ثورة شباب 25 يناير التي حققت الحرية والديمقراطية، معربين عن سعادتهما بشباب مصر الذي حقق الثورة وعلم العالم كله حقيقة المصريين.

وقال عبد العزيز إن هؤلاء الشباب علموه أشياء كثيرة في الحب والانتماء والديمقراطية والحرية والدفاع عن حقوق الوطن، وأنه يفتخر أنه مصري، مقدما العزاء لأهالي شهداء ثورة 25 يناير.

وأشاد بأداء الجيش المصري الذي تعامل مع الثورة بوطنية وساعد في استقرار الأوضاع خلال الفترة الماضية، معربا عن أمله في استقرار الأوضاع بالبلاد خلال الفترة المقبلة وتحقيق الأفضل للشعب.

بينما أكد سعد أنه يفتخر بأنه مصري، وأنه سوف يذهب إلى أي مكان في العالم وهو يشعر بوطنيته، داعيا بالرحمة لشهداء ثورة 25 يناير، وقدم العزاء لأهالي هؤلاء الشهداء.

وشدد على أنه صرخ من الفرحة عندما سمع بيان تنحي الرئيس حسني مبارك، لافتا إلى أن ما حدث في مصر من ديمقراطية وحرية سوف تقلده كل الدول الشعوب في المنطقة.