EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2009

نفى ترشيح "بوبوس" للعرض بالمهرجان الدولي عادل إمام يهاجم نصر الله.. ويتهكم على سوق "كان"

عادل إمام يشن هجوما عنيفا على الأمين العام لحزب الله اللبناني

عادل إمام يشن هجوما عنيفا على الأمين العام لحزب الله اللبناني

شن الفنان المصري عادل إمام هجوما حادا على الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، منتقدا تقليله من أهمية نصر أكتوبر عام 1973 وما أسماه تعديه على السيادة المصرية بإرسال عناصر تابعة له لتقديم العون لفلسطينيي غزة عبر الحدود المصرية.

شن الفنان المصري عادل إمام هجوما حادا على الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، منتقدا تقليله من أهمية نصر أكتوبر عام 1973 وما أسماه تعديه على السيادة المصرية بإرسال عناصر تابعة له لتقديم العون لفلسطينيي غزة عبر الحدود المصرية.

في الوقت نفسه اعتبر النجم الكبير عادل إمام ما يثار حول سفر الأفلام المصرية إلى مهرجان كان السينمائي الدولي مجرد "هوجةمشيرا إلى أن كل الذين يتفاخرون بعرض أفلامهم في كان دفعوا مقابل هذا العرض داخل سوق المهرجان.

وقال إمام -في لقاء مع برنامج "واحد من الناس" على قناة "دريم" الفضائية مساء الجمعة الـ22 من مايو، بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاده- إن مصر خاضت حربا عربية انتصرت فيها على إسرائيل واستعادت من خلالها كل أراضيها المحتلة، معتبرا أن حزب الله يقيم دولة أخرى داخل دولة لبنان.

وأضاف أن قيام نصر الله بزرع عناصر تابعة له في مصر أمر مرفوض؛ لأنه بهذا الأمر يتدخل في شؤون وسيادة دولة أخرى.

ورفض الفنان المصري الملقب بالزعيم وصفه بأنه فنان النظام، وقال لا يوجد نظام في مصر، بل توجد حكومة ومؤسسات تدير البلد وديمقراطية، مؤكدا أنه فنان الشعوب العربية وليس الأنظمة العربية.

وتمسك إمام بتصريحاته التي انتقد فيها حركة "حماس" الفلسطينية، محملا إياها مسؤولية الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، مؤكدا أنه لن يتراجع عن مثل هذه التصريحات رغم النقد اللاذع الذي تعرض له حتى من فنانين مصريين، متهكما في الوقت نفسه على فتوى إهدار دمه، مؤكدا أنه لا يخاف الموت.

وعن طريقة احتفاله بعيد ميلاده، قال إنه لا يتذكر هذا اليوم إلا من خلال أسرته، وأنه يستعيد في هذا اليوم شريط ذكرياته بحلوه ومره.

على جانب آخر، اعتبر الزعيم ما يثار حول سفر الأفلام المصرية إلى مهرجان كان مجرد "هوجة" تنتهي بعد فترة مثل غيرها، مشيرا إلى أن الجميع يتحدث عن السفر إلى كان وكأنه يعرض فيلمه في المسابقة الرسمية، بينما الواقع يؤكد أن الجميع يعرضون أفلامهم في سوق المهرجان.

وقال إمام -في تصريح لموقع mbc.net- إن كل الذين يتفاخرون بعرض أفلامهم في مهرجان كان دفعوا مقابل العرض؛ حيث إن المشاركة في السوق ليست اعترافا بقيمة الأفلام، وإنما تأكيد على قدرة منتجيها على دفع المال للحصول على مكان في السوق، وتأجير دار عرض لعرض الفيلم وتوجيه الدعوة للنقاد والصحفيين الذين يحضرون المهرجان لمشاهدة فيلمهم.

وأوضح أن فكرة عرض الأفلام في سوق "كان" مطلوبة لإعادة الفيلم المصري إلى أذهان منتجي السينما في العالم بعدما غاب طويلا، مثنيا على دور شركة "جود نيوز" التي كانت أول من تبنى هذا الاتجاه بعرض أفلامها في أمريكا وأوروبا رغم ما تتحمله من نفقات مالية في سبيل ذلك بسبب التكاليف الخاصة بعرض الأفلام واستضافة نجومها.

ونفى إمام ترشيح فيلمه الجديد "بوبوس" -الذي كتبه يوسف معاطي وأخرجه وائل إحسان- للعرض في سوق "كان" هذا العام، قائلا إنه انتهى من تصوير الفيلم قبل أيام فقط ويجري حاليا مونتاجه استعدادا لعرضه في موعد مبدئي هو الـ25 من يونيو/حزيران المقبل.

وأضاف أن الفيلم لم يكن جاهزا للعرض وقت التقدم للمشاركة في سوق كان، وأن هذا غير متحقق حتى الآن، بينما المهرجان منعقد بالفعل مشيرا إلى سعادته بعرض أفلام مصرية بينها "إبراهيم الأبيض" للمخرج الشاب مروان حامد الذي قدمه للمرة الأولى في فيلم "عمارة يعقوبيان" كمخرج واعد.