EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2011

انتقد موقف عادل إمام من الرئيس السابق طلعت زكريا: أتمنى موت مبارك خوفا من شنقه.. وأعتذر للثوار

 طلعت زكريا قال إنه يتعاطف مع مبارك الإنسان

طلعت زكريا قال إنه يتعاطف مع مبارك الإنسان

تمنى الفنان المصري طلعت زكريا موتَ الرئيس المخلوع حسني مبارك رحمةً به حتى لا يرى دعوات ومطالبات إعدامه وشنقه، خاصة أن ما يتعرض له كثيرٌ عليه، مؤكدا أنه مقتنع ببراءته من قتل الثوار وإفساد الحياة السياسية في مصر، وأن التاريخ سيثبت ذلك الأمر.

تمنى الفنان المصري طلعت زكريا موتَ الرئيس المخلوع حسني مبارك رحمةً به حتى لا يرى دعوات ومطالبات إعدامه وشنقه، خاصة أن ما يتعرض له كثيرٌ عليه، مؤكدا أنه مقتنع ببراءته من قتل الثوار وإفساد الحياة السياسية في مصر، وأن التاريخ سيثبت ذلك الأمر.

وشدد على أن ثورة 25 يناير بيضاء، وأنه معها قلبا وقالبا، وليس مع مبارك الحاكم، وقدم اعتذاره للثوار واحترامه لشهداء الثورة، معتبرا أن التعبير قد خانه عندما قال إن هناك علاقات جنسية كاملة بين الشباب والفتيات في ميدان التحرير.

وقال زكريا -في مقابلةٍ مع برنامج "الشعب يريد" على قناة "القاهرة والناس" الفضائية مساء الأربعاء 3 أغسطس/آب-: "أتمنى أن يرحل مبارك لأن الموت له رحمة حتى لا يرى ما سيحدث له من دعوات ومطالبات بإعدامه وشنقه، خاصة أن ما يحدث كثيرٌ عليه وهو مريض. ولقد جلست معه ورأيت مبارك الإنسان، ابن البلد، الجدع، الذي لا يمكن أن يفعل هذا الأمر بشعبه".

وأضاف "صورة مبارك ما زالت في بيتي وعلى موبايلي، وكل ما أراها أبكي لما يحدث له لأني متأكد أنه ليس له دخل فيما حدث من فساد أو قتل للمتظاهرين، وكل يوم يمر سوف تثبت براءة هذا الرجل، وسيثبت التاريخ حديثي".

وأوضح الفنان المصري -وهو يبكي- أن هناك فرقا بين الرئيس السابق ونظامه، وأن مبارك كان مغيبا سياسيا في العشر سنوات الأخيرة، مشيرا إلى أنه لا يلتمس العذر للرئيس السابق، إنما يسعى لتوضيح الصورة وتحميل نظام مبارك مسؤولية قتل الشهداء وإفساد الحياة السياسية.

وأبدى زكريا تعاطفه مع الرئيس السابق إنسانيا وليس سياسيا، خاصة أنه رفض الهروب وترك البلد واللجوء إلى دولة عربية، وفضّل الموت على أرضه مصر، مشيرا إلى أنه تنحى بناء على طلب الشعب وليس بالقوة الجبرية حتى لا تتحول مصر إلى بلدٍ دامٍ، أو تحدث صدامات وقتلى كما هو الحال في سوريا وليبيا واليمن.

وانتقد موقف النجم عادل إمام من الرئيس مبارك بعدما خرج وقال للإعلام إن الرئيس السابق خدعه، مشيرا إلى أن مبارك لم يخدع أحدا، وأن علاقة إمام بالرئيس السابق كانت قوية للغاية، ويجب عليه أن يخرج للإعلام ويقول الحقيقة دون كذب.

وشدد الفنان المصري على أن ثورة 25 يناير بيضاء، وأنه معها قلبا وقالبا، ومع التغيير والحرية والديمقراطية، وليست مع مبارك الحاكم؛ لأن له سلبيات كثيرة خلال حكمه، مقدما اعتذاره للثوار، واحترامه لشهداء الثورة المجيدة لما خرج منها من تصريحات ليست في وقتها.

رأى زكريا أن التعبير قد خانه عندما قال إن هناك علاقات جنسية كاملة بين الشباب والفتيات في ميدان التحرير، لافتا في الوقت نفسه أنه شاهد شبابا تتناول المخدرات وتتحرش بالفتيات في الميدان، كما شاهد شبابا يحبون بلدهم، لكن تصريحاته بهذا الشأن لم تأت في الوقت المناسب وفُهمت بطريقة خطأ.

وكشف الفنان المصري عن أن "العلقة السخنة" الذي تعرض لها زميله المطرب تامر حسني في ميدان التحرير، أجبره على النزول إلى الميدان متخفيا بالنقاب، مشيرا إلى أن ما رآه في الميدان قاله، وإنه لم يوجه الاتهام لأحد بعينه، لذلك قامت النيابة بمنحي البراءة في ثلاث قضايا رُفعت ضدي بشأن سب وقذف المتظاهرين.

وكشف الفنان المصري عن أنه فقد صيامه خلال تصويره أحد مشاهد فيلمه "حاحا وتفاحةوذلك خلال المشهد الذي هجمت عليه المطربة اللبنانية "مروى" على السرير في الفيلم، مشيرا إلى أن مكياجها وملابسها وطريقة هجومها عليه على السرير تُفقد أي شخص صيامه.

وشدد زكريا على أنه طلب من مخرج الفيلم تأجيل تصوير هذا المشهد إلى بعد الإفطار، إلا أن المخرج اعتذر وطلب تصوير المشهد فورا، وذلك نظرا لارتباط الفنانة مروى وقتها بالسفر وميعاد الطائرة التي ستعود بها إلى بيروت.

شاهد طلعت زكريا يدافع عن الرئيس السابق حسني مبارك