EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2011

توقعات بارتفاع قيمتها بعد وفاتها طرح رسائل غرامية لإليزابيث تايلور وخطيبها للبيع في مزاد

رسائل تايلور الغرامية ستعرض للبيع في مايو

رسائل تايلور الغرامية ستعرض للبيع في مايو

تستعد دار مزادات (آر. آر) لطرح مجموعة من الرسائل الغرامية لأسطورة هوليوود الراحلة إليزابيث تايلور، كتبتها وهي في السابعة عشرة من عمرها؛ للبيع في مزاد في مايو/أيار.

تستعد دار مزادات (آر. آر) لطرح مجموعة من الرسائل الغرامية لأسطورة هوليوود الراحلة إليزابيث تايلور، كتبتها وهي في السابعة عشرة من عمرها؛ للبيع في مزاد في مايو/أيار.

والرسائل المكتوبة بخط اليد، والتي ترجع إلى عام 1949، أرسلتها تايلور إلى خطيبها وليام باولي جيه. آر، الذي كان في العشرينيات من العمر آنذاك، قبل أن ينفصلا.

وكانت تايلور التي تُوفِّيت الأسبوع الماضي عن 79 عامًا، ممثلةً مشهورةً بالفعل في هوليوود في ذلك الوقت؛ إذ إنها بدأت مشوارها الفني في عام 1944 بفيلم "ناشيونال فيلفيت National Velvet".

وتفتح الرسائل نافذةً على رؤية تايلور للحياة والحب قبل أن تتزوج وتطلق ثماني مرات على مدار حياتها.

وكتبت تايلور إلى باولي، في رسالة مؤرخة في 20 سبتمبر/أيلول 1949، عندما كانت علاقتهما على وشك الانتهاء: "تلقيت برقيتك هذا الصباح بشأن إرسال الخاتم والسوار إلى نيويورك..

إنني أضع الخاتم في إصبعي الآن.. إنه يتلألأ في غاية الجمال في ضوء الشمس.. أرجِّح أن هذه ستكون آخر مرة أرتديه فيها ولو لفترة على الأقل.. اعتنِ به جيدًا حبيبي؛ لأن قلبي هناك في وسطه".

وحصلت دار مزادات (آر. آر) التي مقرها نيو هامبشير على الرسائل قبل عامين من ممثل عن باولي.

وقال بوبي ليفينجستون نائب رئيس المبيعات والتسويق في (آر. آر) إن مجموعة الرسائل تتألف من 66 رسالة من تايلور، و20 رسالة من أمها، تطلب من باولي ترك ابنتها وشأنها عندما انتهت الخطوبة.

وقال ليفينجستون إن موعد المزاد حُدِّد قبل وفاة تايلور، وكان من المُتوقَّع أن تباع الرسائل مقابل ما بين 25 ألفًا و30 ألف دولار، لكن الرقم مرجَّح الآن أن يرتفع.

وتُوفيت تايلور في 23 مارس/آذار متأثرةً بمرض قصور القلب الاحتقاني، وتوصف بأنها إحدى أعظم الرائدات في هوليوود. وفازت بجائزة أوسكار عن فيلم "باترفيلد 8" في 1960، وحصلت على أوسكار أخرى عن دورها في فيلم "من يخاف فرجينيا وولف؟ ?Who's Afraid of Virginia Wolf" في 1966.