EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2011

محاكمته تبدأ 28 مارس القادم طبيب مايكل جاكسون: أنا بريء من قتل ملك البوب

مايكل جاكسون توفي نتيجة جرعة مخدر زائدة

مايكل جاكسون توفي نتيجة جرعة مخدر زائدة

قال الطبيب الخاص بملك البوب الراحل مايكل جاكسون، الثلاثاء، إنه ليس مذنبًا في تهمة القتل غير العمد في وفاة جاكسون.

قال الطبيب الخاص بملك البوب الراحل مايكل جاكسون، الثلاثاء، إنه ليس مذنبًا في تهمة القتل غير العمد في وفاة جاكسون.

وأضاف طبيب القلب كونراد موراي -57 عامًا- لقاضي لوس أنجلوس، مايكل باستور عندما سأله عن جوابه على التهمة الموجهة إليه: "سيادة القاضي، أنا رجل بريء. وأقول إنني لست مذنبًا".

وذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" أن محاكمته سوف تبدأ في 28 مارس/آذار المقبل.

وقضى باستور، في وقت سابق من الشهر الجاري، بأن هناك ما يكفي من الأدلة ضد موراي لمحاكمته.

وجاء ذلك بعد ستة أيام من جلسات الاستماع التي قدَّم فيها الادعاء دليلاً على أن موراي انحرف بشدة عن الإجراءات الطبية القياسية في علاجه لجاكسون الذي توفي في يونيو/حزيران عام 2009 من جراء جرعة زائدة غير مقصودة من عقار بروبوفول المسكن مختلطة بأدوية أخرى مصنفة بالمستشفى.

وكان موراي الطبيب الخاص المكلف بمتابعة علاج جاكسون.

ووفقًا للشهود الذين استدعاهم الادعاء، فإن موراي حاول إخفاء أدلة إعطاء البروبوفول لجاكسون، وفشل في مراقبة حالة المغني، وأجَّل استدعاء المساعدة، ولم يخبر أطباء غرفة الطوارئ أن جاكسون أخذ المسكن القوي كمساعد على النوم.