EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2012

الصحف الأمريكية تعتبر نشرها صدمة صورة ويتني هيوستن في النعش تثير غضبا في أمريكا

ويتني هيوستن في النعش تثير غضبا في أمريكا

غلاف المجلة الذي أثار جدلا

مجلة أمريكية أثارت ضجة بنشر صورة للنجم الأمريكي الراحل إلفيس بريسلي داخل نعش مفتوح، تعيد تفجير ذات الأزمة بصورة لويتني هيوستن في النعش

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2012

الصحف الأمريكية تعتبر نشرها صدمة صورة ويتني هيوستن في النعش تثير غضبا في أمريكا

أثارت صورة للمغنية الأمريكية الراحلة ويتني هيوستن وهي داخل نعش مفتوح موجة من الغضب في الولايات المتحدة. وكانت مجلة "ناشونال إنكوايرار" الأمريكية قد نشرت الصورة على غلاف عددها الحالي، ويبدو أنها فعلت ذلك بطريقة قانونية. وترفض المجلة الكشف عن مصدر الصورة، التي أثارت جدلا حول حدود الصحافة. وتدافع المجلة عن نشرها للصورة بوصفها بأنها "رائعة". وتظهر الراحلة هيوستن، التي وافتها المنية قبل أسبوعين في حوض للاستحمام ملحق بغرفتها بأحد الفنادق في بفرلي هيلز، داخل نعش ذهبي.

وكتبت المجلة في عنوانها الرئيسي "الصورة الأخيرة.. مدفونة بجواهر قيمتها نصف مليون دولار". ونفت شركة الدفن أن يكون لها علاقة بهذا الموضوع. ورأت صحيفة "واشنطن بوست" أن مجلة "ناشونال إنكوايرار" تجاوزت الحدود بنشر هذه الصورة، واصفة الأمر بـ"الصادم والمزعج". وكتبت الصحيفة: "من غير الأخلاقي لأعلى درجة أن يتم نشر مثل هذه الصورة دون موافقة عائلة هيوستن".

كما كتبت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز": "سيتم الآن التحقيق لمعرفة من حول رثاء العائلة إلى مصدر لكسب أموال قليلة أو كثيرة". ووصفت صحف أخرى نشر الصورة بـ"المفزع" و"المخزي".

يذكر أن مجلة "ناشونال إنكوايرار" تسببت في فضيحة مماثلة قبل 35 عاما، حيث نشرت حينها صورة للنجم الأمريكي الراحل إلفيس بريسلي داخل نعش مفتوح.