EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2009

تراكمت عليها الديون بعد اعتزالها صابرين: تمسكت بالحجاب.. فرزقت بزوج أنقذني من السجن

صابرين عادت للتمثيل لأنها لا تعتبره حراما

صابرين عادت للتمثيل لأنها لا تعتبره حراما

كشفت الفنانة المصرية صابرين أنها عندما اتخذت قرار ارتداء الحجاب واعتزال الفن لم تفكر أبدا كيف ستسير حياتها بعد أن فقدت مصدر رزقها في وقت تراكمت عليها الديون، حتى وصلت إلى نحو المليونين ونصف المليون جنيه مصري (الدولار = 5.5 جنيهات مصرية تقريباوكانت مهددة بالحبس.

  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2009

تراكمت عليها الديون بعد اعتزالها صابرين: تمسكت بالحجاب.. فرزقت بزوج أنقذني من السجن

كشفت الفنانة المصرية صابرين أنها عندما اتخذت قرار ارتداء الحجاب واعتزال الفن لم تفكر أبدا كيف ستسير حياتها بعد أن فقدت مصدر رزقها في وقت تراكمت عليها الديون، حتى وصلت إلى نحو المليونين ونصف المليون جنيه مصري (الدولار = 5.5 جنيهات مصرية تقريباوكانت مهددة بالحبس.

وأوضحت صابرين، في مقابلة مع برنامج "رايحين على فين" الذي بثه التلفزيون المصري الثلاثاء 1 سبتمبر/أيلول، أن شاغلها الوحيد في ذلك الوقت هو أن ترضي ربها بارتداء الحجاب؛ حيث تمسكت بحبل الله المتين، وكانت على ثقة أنه سيقف إلى جوارها، مشيرة إلى أن الفرج جاء بزوج انتشلها من ديونها وأنجبت منه الذرية الصالحة.

وقالت: لم أحسب حساباتي وقتها، والأموال التي معي كي أعتزل الفن، رغم أنني كنت في حالة متخبطة وغير مستقرة؛ حيث كنت مطلقة وتراكمت علي الديون وكانت شقتي مرهونة للبنك، وفي تلك الفترة كان ضغطي منخفضا وكنت في حالة سيئة جدًّا، إلى أن تعرفت على زوجي طارق وتزوجته، وانتشلني من الديون والإفلاس.

ورأت أن السبب وراء إنقاذها من تلك الحالة هو أنها تمسكت بحبل الله فرزقها بزوج وذرية صالحة وحياة مستقرة بعد هذه الأزمة التي مرت بها.

وشددت الفنانة المصرية على أن عودتها للتمثيل لم تكن بسبب مرورها بأزمة مالية؛ لأنها كانت قد تخطتها بالفعل بالزواج من رجل ساعدها وانتشلها من ديونها.

وتابعت قائلة: عدت؛ لأن التمثيل وحشني، وأردت أن أبحث عن صابرين الممثلة، ووجدت أنني يمكن أن أمثل وأنا محجبة، فالفن ليس حراما والممثلات المحجبات شجعنني على اتخاذ هذه الخطوة، ومن هنا عدت للتمثيل مرة أخرى.

وعما إذا كانت قد استشارت أحد علماء الدين قبل ارتدائها الـ"باروكة" في مسلسل "المنار" الذي عرض في رمضان العام الماضي، قالت صابرين: هذا لم يحدث أبدا، فلم أستشر أيّ شيخ عندما ارتديت الحجاب، وأيضًا لم أستشر أيّ شيخ عندما عدت للفن، ولا عندما ارتديت باروكة، موضحة أنها اعتمدت على إحساسها الداخلي بأنه شيء ليس حراما ولا يخل بالحجاب.

وأجرى البرنامج مداخلة مع المخرج خالد يوسف، تطرق خلالها لعودة الممثلات المحجبات للفن مرة ثانية وقال: لست ضد الحجاب لأنه حرية شخصية، ولكني ضد حجاب الممثلات؛ لأن الحجاب يقيد الفن ويقيد الدور، والممثلة التي تتحجب عليها أن تعتزل وتجلس في بيتها أحسن وأن تنسى الفن تماماً؛ لأن التمثيل لا يصلح مع الحجاب، وأنا لا أفضل العمل مع المحجبات.

وعلقت صابرين على كلام خالد قائلة: رأيه يحترم، ولكن هناك مخرجين ومنتجين كثيرين يتمنون العمل مع الممثلات المحجبات، وليس عندهم أيّ مانع في أن يتعاقدون معنا في أعمال فنية، ونحقق نجاحا بالحجاب ولا يتعارض مع التمثيل ولا يقيده ولا يعيقه، مضيفة: "وبما أنه -تقصد خالد يوسف- يرفض التعامل معنا، فنحن أيضًا نعمل مع من يحترم الحجاب ويحترم وضعنا كممثلات محجبات".

يذكر أن الفنانة صابرين يعرض لها حاليا مسلسل "العمدة هانم" الذي تجسد فيه شخصية "حسنات" التي تسعى للنهوض بقريتها من خلال إنشاء فصول لمحو الأمية، كما تطالب بضرورة حصول المرأة على حقوقها وترشح نفسها لمنصب عمدة القرية، متحدية زوجها الذي يتولى نفس المنصب.