EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2010

الفنانة البحرينية حزينة على مناهج عمرها "آلاف السنين" شيماء سبت: طردوني من الجامعة.. وفضلت الفن على الهندسة

شيماء سبت تنتقد عقد المناهج التي تدرس في الجامعات العربية

شيماء سبت تنتقد عقد المناهج التي تدرس في الجامعات العربية

اعترفت الفنانة البحرينية شيماء سبت أنه تم طردها من قاعة المحاضرات من قبل أستاذة جامعية خلال دراستها للإعلام في إحدى الجامعات، بسبب الاختلاف على عدد الكاميرات المستخدمة في تصوير المسلسل.

  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2010

الفنانة البحرينية حزينة على مناهج عمرها "آلاف السنين" شيماء سبت: طردوني من الجامعة.. وفضلت الفن على الهندسة

اعترفت الفنانة البحرينية شيماء سبت أنه تم طردها من قاعة المحاضرات من قبل أستاذة جامعية خلال دراستها للإعلام في إحدى الجامعات، بسبب الاختلاف على عدد الكاميرات المستخدمة في تصوير المسلسل.

وفي الوقت الذي درست شيماء الهندسة بناء على رغبة أهلها، إلا أنها بعدما اخترقت مجال التمثيل، حصلت على بكالوريوس إعلام، ثم شهادة في علم النفس.

وأوضحت شيماء لـmbc.net أن أستاذة الجامعة أصرت على أن المسلسل يصور بـ3 كاميرات، بينما أكدت لها الفنانة البحرينية أن هذه المعلومة قديمة حسب خبرتها الطويلة في الدراما، وأن المسلسلات الحالية تصوّر بكاميرا واحدة فقط، ما دفع بالأستاذة إلى طردها من القاعة.

وأضافت الفنانة البحرينية الحاصلة على درجة البكالوريوس في الإعلام والعلاقات العامة أنها حزينة جدا على طلاب الإعلام في الجامعات العربية، خاصة أنهم سيُصدمون بالواقع البعيد كل البعد عن مناهجهم القديمة التي يبدو أنها ستستمر لـ"آلاف السنينحسب تعبيرها.

وكشفت الفنانة البحرينية عن أن أساتذتها في الجامعة ارتاحوا عندما تخرّجت، مشيرة إلى أنها تخطط حاليا لنيل درجة الدكتوراه في الإعلام، ومن ثم التدريس في الجامعة في مجال الإعلام الحديث.

وأضافت أن بدايتها الفنية كانت بتشجيع من الوالد؛ حيث ألحقها وأختها شذى بمركز سلمان الثقافي في السادسة من عمرها لتتدرب على أيدي أساتذة ومختصين في التمثيل حتى بَلغَت التاسعة عشرة من عمرها.

وشاركت الفنانة البحرينية خلال هذه الفترة في العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية، التي كان مخرجوها يفضلون الاستعانة بطلاب المركز المدرَّبين والمؤهلين فنيا.

يذكر أن أول عمل مسرحي لها كان مسرحية "الوردة الحمراءالتي أخرجها عبد الله يوسف وألفها وأنتجها محمد الشهابي، من بطولة زينب العسكري ودينا خنجي وحميد مراد وجمعان الرويعي والمرحوم جعفر الحايكي وعدد كبير من الممثلين البحرينيين.

كانت الفنانة شيماء سبت قد نجت قبل عدة أشهر من هجوم مجهولين على جراج منزلها في العاصمة المنامة، ومحاولتهم إحراق سيارتها بعد سكب مادة بترولية عليها.

ونفت الفنانة البحرينية آنذاك توجيه الاتهام إلى أحد، وقالت إن آخر جرائمهم كانت كتابة عبارات تهديد بالدم على سيارتها، ومؤكدة أنها متصالحة مع نفسها ومع الآخرين، وليست لها عداءات مع أحد.