EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2010

نفيا عضويتهما بالحزب الحاكم.. وشعبولا غاضب شيرين وتامر يتبرآن من تهمة النفاق السياسي بعد حملة لمقاطعتهما

حملة على الفيس بوك لمقاطعة شيرين وتامر وشعبولا

حملة على الفيس بوك لمقاطعة شيرين وتامر وشعبولا

قالت المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب: إنها لا تنافق أحدا، مؤكدة عدم انضمامها للحزب الوطني الحاكم أو أي من الأحزاب السياسية، بعدما غنت للرئيس حسني مبارك إثر عودته من رحلة علاجية في ألمانيا.

  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2010

نفيا عضويتهما بالحزب الحاكم.. وشعبولا غاضب شيرين وتامر يتبرآن من تهمة النفاق السياسي بعد حملة لمقاطعتهما

قالت المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب: إنها لا تنافق أحدا، مؤكدة عدم انضمامها للحزب الوطني الحاكم أو أي من الأحزاب السياسية، بعدما غنت للرئيس حسني مبارك إثر عودته من رحلة علاجية في ألمانيا.

فيما نفى المغني تامر حسني وجود أي علاقة له بالسياسة، بينما عبر المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم الشهير بشعبولا عن غضبه من اتهامه بالنفاق السياسي.

يأتي ذلك بعدما دشن نشطاء على الإنترنت حملة على الفيس بوك، طالبوا فيها بمقاطعة أي فنان ينافق النظام الحاكم في مصر، ومن بين الذين استهدفتهم الحملة الفنانة شيرين وتامر وشعبولا.

وعبرت شيرين -في تصريح خاص لـmbc.net- عن اندهاشها من هذه الحملة الإلكترونية، بعد غنائها للرئيس المصري.

وقالت: إن ظروف هذه الأغنية جاءت بالتفصيل حينما كانت في برنامج تلفزيوني مصري، وأرسل لها وزير الإعلام مندوبا عنه يطلب منها غناء أغنيه للرئيس بمناسبة عودته؛ فرفضت في البداية لكونها غنت له من قبل، ثم ذهبت برفقة شقيقها محمد إلى أحد الفنادق، ففوجئت بوزير الإعلام أنس الفقي هناك، ومن ثم كان التكليف مباشرا بغناء الأغنية فوافقت.

وتابعت قائلة: لا داعي من الدعوة لمقاطعتي، فأنا غنيت لرئيسنا ولم أغنِّ لرئيس دولة أخرى حتى أواجه بكل هذا الهجوم.

من جانبه، أشار الفنان تامر حسني إلى أنه إذا فتح الفيس بوك فسيجد حوالي 1000 مجموعة تدعو لمقاطعته، ومن ثم لم يفاجأ، وقال: "ما فعلته هو أنني تحدثت عن الرئيس مبارك وباركت عودته سالما إلينا، فما الذي اقترفته من ذنب إذن حتى أواجه بهذا الهجوم".

ونفى -في الوقت نفسه- أي علاقة له بالسياسة أو الأحزاب من بعيد أو قريب، مشيرا إلى أن كل ما يعرفه عنها هو حبها لمصر.

من ناحيته، عبر الفنان شعبان عبد الرحيم الشهير بشعبولا عن غضبه من دعوة مقاطعته، وقال: "الحمد لله أنا أهلي وجيراني ميعرفوش يعنى إيه إنترنت وفايس بوك يعنى محدش هيقاطعنى، وحتى لو حد من الجماهير شاف الكلام ده محدش هيقاطعنى؛ لأنهم عارفين أن اللي في قلبي على لساني، ونظام إيه اللي هنافقه ويعنى إيه نظام أصلا؟!".

كان نشطاء على الفيس بوك قد أسسوا مجموعة حملت عنوان "هنقاطع أعمال أي فنان هينافق النظام الفترة دي وخلي النظام ينفعكواحتوت المجموعة علي قائمة بالفنانين الذين دعت المجموعة لمقاطعتهم؛ ومنهم عادل إمام وعمرو دياب وتامر حسني وشيرين عبد الوهاب وشعبان عبد الرحيم والشاعر أيمن بهجت قمر، والشاعر محمد رفاعي.

وبررت المجموعة وضع اسم شيرين ضمن القائمة بغنائها "ريسنابعد عودة الرئيس حسني مبارك من رحلة علاجية، أما عادل إمام فقالت: إنه يجامل النظام في مصر.

بينما جاءت أسباب دعوتهم لمقاطعة شعبان عبد الرحيم بسبب تقديمه أغنية جديدة يرحب فيها بالسيد الرئيس بعد عودته من رحلة العلاج، كما وضعت تامر حسني بسبب تصريحاته المؤيدة للحزب الحاكم، ومن المقرر أن يتم تحديث هذه القائمة أولا بأول بحسب تصريحات الفنانين بخصوص النظام.

ويقول أحمد حسن -أحد مؤسسي المجموعة على الفيس بوك-: إن هذه الحملة هي محاولة لفصل شخص الحاكم عن الوطن، "فلا يجوز أن نقيم الأفراح الوطنية وتصنع الأغاني إذا تزوج الحاكم مثلاً أو شفي من مرضداعيا إلى تقليل جرعات النفاق، ليس على مستوى الفنانين فقط، لكن كل من يعمل في المجالات العامة.