EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2009

المحققون قاموا بتفتيش منزله وعيادته شكوك حول تورط طبيب مايكل جاكسون بقتله بمخدر قوي

اتهام طبيب مايكل جاكسون بقتله بدواء قوي

اتهام طبيب مايكل جاكسون بقتله بدواء قوي

في الوقت الذي ذكرت فيه تقارير إعلامية أمريكية أن المحققين على وشك توجيه اتهام لكونراد موراي الطبيب الخاص بملك البوب الراحل مايكل جاكسون بقتل الأخير عبر وصفه مخدرًا قويًّا ليتناوله، رفضت شرطة لوس أنجلوس التعليق على الأمر.

في الوقت الذي ذكرت فيه تقارير إعلامية أمريكية أن المحققين على وشك توجيه اتهام لكونراد موراي الطبيب الخاص بملك البوب الراحل مايكل جاكسون بقتل الأخير عبر وصفه مخدرًا قويًّا ليتناوله، رفضت شرطة لوس أنجلوس التعليق على الأمر.

ونقلت شبكة التليفزيون الأمريكية "سى. إن. إن" عن مصدر مطلع على التحقيق قوله إن طبيب مايكل جاكسون وصف دواء قويًّا لنجم البوب أدى إلى وفاته.

ولم يعط التقرير أي معلومات إضافية، بينما رفض متحدثٌ باسم فريق موراي القضائي، ومتحدث آخر باسم شرطة لوس أنجلوس التعليق على هذا التطور.

وأصبح الدكتور كونراد موراي محور اهتمام المحققين في وفاة جاكسون بعد العثور على بقايا مخدر "بروبوفول" القوي في منزل النجم في أعقاب موته المأساوي في ٢٥ يونيو/حزيران الماضي.

ومن جهة أخرى، ذكر موقع (تي إم زدالقريب من أجهزة الشرطة الأمريكية، أن إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية قامت الثلاثاء 28 يوليو/تموز بتفتيش منزل وعيادة موراي، مشيرًا إلى أن السلطات الأمريكية تحفظت الأسبوع الماضي على العديد من المستندات عثرت عليها أثناء تفتيشها عيادة موراي بمدينة هيوستون من بينها قرص مدمج وتذاكر طبية وعقاقير سيستخدمها المحققون في إثبات القتل الخطأ بحق موراي.

وأضاف الموقع أن موراي قال للمحققين إنه أعطى جاكسون عقار (البروبوفول) المخدر، مشيرًا إلى أن المحققين يعتقدون أن موراي لم يلتفت إلى توقف قلب جاكسون نتيجة تعاطي العقار.

ويشتبه المحققون في أن طبيب القلب موراي حقن جاكسون قبل ساعات فقط من موته بعقار الـ"بروبوفول" المخدر الذي يستخدم للتخدير في العمليات الجراحية، الأمر الذي أدى إلى وفاته بشكلٍ مفاجئ.

وكان من المفترض أن يرافق موراي النجم العالمي خلال حفلاته في العاصمة البريطانية لندن، فضلاً عن أنه كان برفقته عند موته.

وكان محامي موراي قد رفض في وقتٍ سابق الاتهامات التي تقول إن موكله أعطى لجاكسون مخدرًا يمكن أن يكون السبب الذي أدى إلى وفاته.

وكانت لاتويا جاكسون شقيقة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون قد كشفت أنها تعرف من قتل شقيقها ولن تتركه دون أن ينال عقابه وتنتقم منه، مشيرةً إلى أنها ستثبت قريبًا أن وفاة شقيقها كانت مؤامرة اشترك فيها أكثر من شخص بهدف الحصول على ثروته البالغة قيمتها حوالي 1.6 مليار دولار.

فيما قال والد جاكسون إنه يشتبه في أن يكون سبب وفاة ابنه المفاجئة "عملاً إجراميًّاموضحًا أنه لا يستطيع حتى الآن أن يصدّق ما حدث مع مايكل، "أعتقد أنه عمل إجرامي، أعتقد ذلك نعم".

وقال جو جاكسون -في حديثٍ خاص لشبكة "إيه بي سي" الإخبارية الأمريكية- إنه يريد أن يعرف لماذا توفي مايكل فجأة، لافتًا إلى أن التشريح الثاني الذي أجري بطلبٍ من عائلته لم يكشف بعد الإجابة على هذا السؤال، مشددًا على أنه سيناضل من أجل إبقاء أولاد مايكل في حضانة عائلة جاكسون.