EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2011

أخفت أسماء الشهود مع بدء التحقيق معه لحمايتهم شقيقة سعاد حسني تقدم أدلة جديدة تدين صفوت الشريف بقتلها

بدأت نيابة قسم حي عابدين بالقاهرة التحقيق في البلاغ المقدم من جانجا عبد المنعم حافظ، شقيقة الفنانة المصري سعاد حسني، الذي تتهم فيه صفوت الشريف -رئيس مجلس الشورى السابق- بالتورط في قتل الفنانة الراحلة، بعد أن قدمت جانجا ما قالت إنه أدلة جديدة تدين الشريف.

بدأت نيابة قسم حي عابدين بالقاهرة التحقيق في البلاغ المقدم من جانجا عبد المنعم حافظ، شقيقة الفنانة المصري سعاد حسني، الذي تتهم فيه صفوت الشريف -رئيس مجلس الشورى السابق- بالتورط في قتل الفنانة الراحلة، بعد أن قدمت جانجا ما قالت إنه أدلة جديدة تدين الشريف.

وتطالب شقيقة سعاد حسني بإعادة التحقيق في واقعة قتل أختها، بعد ظهور أدلة جديدة تدين صفوت الشريف -أحد أقطاب نظام حسني مبارك المخلوع، والمحبوس حاليا بتهمة الفساد في السجن- ونادية يسري صديقة الفنانة الراحلة. بحسب ما نشرته صحيفة الوفد المصرية الأربعاء 8 يونيو/حزيران 2011م.

وتضمن البلاغ الذي قيد تحت رقم (8308 بلاغات النائب العام) ويتكون من 11 ورقة سيناريو جريمة قتل سعاد حسني وكل من شارك في الجريمة، بالإضافة إلى الاستعانة بعدد من الشهود، رفضت جانجا ذكر أسمائهم حفاظا عليهم من التعرض للقتل.

وأكدت المدعية في العريضة أن المتهمين الرئيسيين في الجريمة هما صفوت الشريف ونادية يسرى صديقة الفنانة الراحلة والتي تردد اسمها كثيرا بعد وفاتها كشاهدة على بعض الأحداث الخاصة بحياة سعاد حسني واللحظات الأخيرة في حياتها.

وأكد عاصم قنديل محامي أسرة سعاد حسني ووكيل شقيقتها جانجا للصحيفة أنه تقدم بالفعل ببلاغ جديد إلى المستشار النائب العام حول القضية.

وذكرت "الوفد" أن شائعات قوية كانت ترددت عن سبب موت سعاد حسني بعد سقوطها من أحد المباني الشاهقة في لندن يرجع إلى أنها قررت كتابة مذكراتها؛ حيث لقيت حتفها بعد القرار. وذهبت إحدى الروايات إلى أنها تعاونت مع جهاز المخابرات المصري خلال فترة صلاح نصر، وأن الضابط صفوت الشريف وقتها استغلها في أعمال ضد عدد من القادة ورجال السياسة. وأكدت روايات أخرى أن سعاد كانت على علاقة بعدد من كبار الساسة وأنها تحمل كثيرا من الأسرار عن هذه الشخصيات وأن نشر مذكراتها كان سيكشف أشياء لا يجب أن يعرفها أحد.