EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2010

تجاوز أزمة صحية شديدة ألمت به شعبولا: رأيت الموت بعيني.. فعاهدت الله بالإقلاع عن التدخين

شعبان عبد الرحيم خرج من العناية المركزة مساء السبت الماضي

شعبان عبد الرحيم خرج من العناية المركزة مساء السبت الماضي

قال المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم إنه عاهد الله على أن يقلع عن التدخين نهائيا بعد أن رأى الموت بعينيه خلال الوعكة الصحية الشديدة التي تعرض لها من جراء التدخين.

  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2010

تجاوز أزمة صحية شديدة ألمت به شعبولا: رأيت الموت بعيني.. فعاهدت الله بالإقلاع عن التدخين

قال المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم إنه عاهد الله على أن يقلع عن التدخين نهائيا بعد أن رأى الموت بعينيه خلال الوعكة الصحية الشديدة التي تعرض لها من جراء التدخين.

وكشف عبد الرحيم أنه كان يمر بأزمة صحية خطيرة لم يعلم بها أحد داخل الوسط الفني، وأنه شاهد أثناءها الموت بعينيه.

وأضاف أنه أصيب بألم شديد في الصدر بسبب ضعفه أمام السيجارة، على الرغم من نصائح الأطباء له بضرورة التوقف عن التدخين، ومخالفا بذلك ما كان يتغنى به في إحدى أغنياته الشهيرة "هابطل السجاير وأكون إنسان جديد.. ومن أول يناير خلاص هشيل حديد".

وقال المطرب الشعبي في تصريحات لـmbc.net إنه أصيب مؤخرا بآلام شديدة في الصدر اضطر على إثرها إلى دخول العناية المركزة بإحدى المستشفيات.

لكن شعبولا أكد أنه استرد صحته مؤخرا بعد أن قضى أربعة أيام بالعناية المركزة داخل مستشفى القصر العيني، مشيرا إلى أنه لم يعلم أحد من الوسط الفني بمرضه سوى الفنان سمير غانم الذي سأل عنه بصفة مستمرة.

واعترف شعبان بأنه يجد نفسه أحيانا ضعيفا أمام السيجارة رغم منع الأطباء له من تناولها على الإطلاق، لكنه أحيانا يجد نفسه ممسكا بها أو بالشيشة، وحينما فعل ذلك شعر بضيق شديد في التنفس، وآلام بالصدر فانتقل برفقة زوجته ونجله عصام إلى مستشفى قصر العيني لتلقي العلاج، ومكث هناك أربعة أيام إلى أن خرج مساء السبت 24 يوليو/تموز.

وعاهد المطرب شعبان عبد الرحيم الله سبحانه وتعالى على عدم العودة مرة أخرى إلى التدخين، مناشدا في الوقت نفسه الشباب والفتيات بعدم الاقتراب من السيجارة؛ لأن الصحة نعمة كبيرة، علينا أن نحافظ عليها ولا نقتل أنفسنا بها.

من جهة أخرى؛ أشار شعبولا إلى أنه بصدد البدء في تصوير فيلمه (شعبولا هو الحل) والذي يشاركه بطولته المطرب الشعبي أبو جريشه.

ونفى ما تردد عن إساءته لجماعة الإخوان المسلمين من خلال استغلاله لشعارهم (الإسلام هو الحل) موضحا أن كلمة (هو الحل) ليست حكرا على أحد، كما أن العمل لا يمت لهم بأي شكل من الأشكال، وهو ما سيتضح حينما يعرض الفيلم؛ حيث سيعلم الجميع أن العمل لا يتحدث عن أي تيار ديني بل هو كوميدي فانتازي.

وحول الدعوى القضائية التي أقامتها الجماعة؛ أشار شعبولا إلى أنه لا يعلم شيئا عنها على الإطلاق، واستشهد على ذلك بأن العمل سيتم البدء في تصويره قريبا.

وفيلم (شعبولا هو الحل) قصة من تأليف ورشة عمل، منها: وائل كمال، ورضا صلاح، وتدور أحداثه حول مطرب شعبي يرشح نفسه رئيسا للجمهورية، وبعد أن يتقلد الحكم يفرض الزى (المشجر) الذي عرف به شعبولا على كل الشعب.