EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2011

في أول مشاركة إعلامية لها منذ 30 عامًا شادية: ما يحدث "يقطع القلب".. ولا أصدق أننا مصر

 دعت الشباب للحفاظ على بلادهم

دعت الشباب للحفاظ على بلادهم

قالت الفنانة المصرية شادية -التي أعلنت اعتزالها الفن منذ قرابة ثلاثون عامًا- أنها لا تصدق ما تراه من أحداث في مصر على الإطلاق، على خلفية المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري، والأحداث الدامية التي شهدتها مصر في الأسبوع الأخير.

قالت الفنانة المصرية شادية -التي أعلنت اعتزالها الفن منذ قرابة ثلاثون عامًا- أنها لا تصدق ما تراه من أحداث في مصر على الإطلاق، على خلفية المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري، والأحداث الدامية التي شهدتها مصر في الأسبوع الأخير.

وأشارت شادية أنها تدعو الله ليلا نهارا أن يرجع كل طرف إلى صوابه، وأنها لم تكن تتصور أن يصل الوضع إلى هذه الحالة الحرجة، وقالت: "مصر بلد عظيم، واسمها مكتوب في القرآن، ويجب أن نحافظ عليها" وأضافت باكية: "مصر عملت إيه بس يا ربي" خلال مشاركتها بمكالمة هاتفية في برنامج "واحد من الناس" الخميس 3فبراير/شباط.

وطلب منها مقدم البرنامج التعليق عما يحدث من تناحر وقتال بين المصريين بعضهم البعض فقالت:"حاجة تقطع القلب، إزاي الاتنين مصريين ويضربوا بعض، ده عمره ما حصل ولا هيحصل".

وأضافت: "إزاي نهون على بعض؟! أنا مذهولة من الأحداث".

وحول طلب المذيع لها بأن توجه كلمة للمعتصمين في ميدان التحرير قالت شادية: "نقولهم حرام إللي بيعملوه، من يفعلون هذا ليسوا مصريين، لا يمكن أن يرضى مصري أن يحدث في بلده مثل هذه الإضرابات"

وأضافت: "يا رب يحبوا بلادهم، لازم الشباب يحبوا مصر"

وفى نهاية المداخلة التليفونية في البرنامج دعت الفنانة شادية أن ينقذ الله مصر من كل سوء.