EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2009

شقيقه كشف تهديدات تحذره من اعتناقه شائعة إسلام مايكل جاكسون تلاحقه بعد موته المفاجئ

شائعة إشهار جاكسون إسلامه زادت بعد إقامته في البحرين

شائعة إشهار جاكسون إسلامه زادت بعد إقامته في البحرين

أعاد رحيل ملك البوب الأمريكي الشهير مايكل جاكسون الجدلَ من جديد حول الشائعات التي لاحقته بشأن إشهار إسلامه، والتي انطلقت عقب إشهار شقيقه جيرمن جاكسون إسلامه بالمملكة العربية السعودية قبل نحو 10 سنوات، وزادت وتيرتها بعد قرار ملك البوب الإقامة في البحرين.

أعاد رحيل ملك البوب الأمريكي الشهير مايكل جاكسون الجدلَ من جديد حول الشائعات التي لاحقته بشأن إشهار إسلامه، والتي انطلقت عقب إشهار شقيقه جيرمن جاكسون إسلامه بالمملكة العربية السعودية قبل نحو 10 سنوات، وزادت وتيرتها بعد قرار ملك البوب الإقامة في البحرين.

وتطرق عدد من زوار موقع mbc.net في تعليقاتهم على خبر وفاته إلى شائعة إسلامه، حتى إن البعض أجزم بثقة على أن النجم الأمريكي أشهر أسلامه قبل رحيله، وهو ما قاله زائر: "السلام عليكم.. أعتقد أن مايكل جاكسون مات مسلما".

والرأي نفسه تبناه شخص وقع تحت اسم "لولووقال "أنا قرأت خبر إسلامه! إذا مو صح فالله أعلم منا بشؤون العباد.. وإذا صح، الله يرحمه، ويرحم الجميع.. هذا تذكير الموت مو بعيد عن أحد". بينما كتب زائر آخر "إسلام جاكسون أكيد، والله يرحمه ويرحم المسلمين جميعا".

غير أن الملاحظ أن النجم الأمريكي لم يؤكد أو ينف بنفسه صحة تلك الشائعات، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في انتشارها على نحو واسع، وخاصة في العالم الإسلامي.

ووصلت شائعة إشهار جاكسون إسلامه إلى ذروتها حين وصل إلى العاصمة البحرينية المنامة في يوليو/تموز 2005 في ضيافة نجل ملك البحرين الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة، حيث تداولت الأوساط الإسلامية خبر إسلام مايكل.

وتناقلت وسائل الإعلام خبر إقامته في المنامة، مع تمرير بعض التلميحات التي تشير إلى نيته الدخولَ في الإسلام، والسير على خطى شقيقه "جيرمين" المقيم في العاصمة نفسها.

ومن المعروف أن جيرمن مقرب جدا من شقيقه "مايكل" منذ طفولتهما وشديد التأثير عليه، وقد بدآ معا في فرقة "جاكسون فايفومن ثم رجح البعض احتمال تأثير جيرمين على مايكل في إمكانية اتجاه الأخير نحو اعتناق الإسلام، واختيار البحرين، البلد المفضل لجيرمين للإقامة فيه.

كان جيرمين جاكسون قد وصف في حوار مع مجلة "المجلة" التي تصدر في "لندن" لحظات إسلامه بقوله: "أحسست أنني ولدت من جديد بحق، كانت لدي دائرة مترابطة طويلة من الأسئلة التي أبحث لها عن إجابة، وخاصة أسئلة حول المسيحية وعيسى عليه السلام، ووجدت إجابة جاهزة لكل هذه الأسئلة لحظة اعتناقي الإسلام. كان هذا الشعور رائعا، وتمنيت لو أن كل شخص في أسرتي مر به أيضا".

وعن ردة فعل مايكل جاكسون نفسه على اعتناق جيرمين للإسلام يقول الأخير: "لما جئت من السعودية كان معي عشرات الكتب عن الإسلام، ومايكل استعار مني كل هذه الكتب، وقرأها بنهم شديد، مايكل قارئ رهيب لا يكف عن أكل الكتب. لقد طلبت منه قراءة الكتب لعله يتغير، وهذه الكتب ساعدته بالفعل على فهم الإسلام بشكل أفضل".

ونفى جيرمين في الوقت نفسه ما أشيع عن شقيقه مايكل بأنه "لو عرف أن العرب يستمعون لأغانيه لما غنى أبدا" وغيرها من العبارات العنصرية ضد العرب والمسلمين.. وقال "مايكل لم يقل هذا في حياته، ولم ينطق بأي حرف من ذلك. لقد ربانا والدانا على حب الآخرين من كل الأعراق، ومايكل يؤمن بذلك، وهو ينعكس على أغانيه".

وأضاف أن "هذه العبارات روجها على لسانه أعداء لمايكل تدور مصالحهم حول هذا الترويج، وهؤلاء الأعداء أنفسهم هم الذين شنوا حملة ضدي وهددوا مايكل بحملة مماثلة إذا هو فكر بالاقتراب من الإسلام.. لا أحد يعرف ماذا سيحدث لو أسلم مايكل جاكسون".

كانت مصادر متعددة قد روجت مؤخرا لاعتناق جاكسون الإسلام مع نشر الصحافة البريطانية تقارير بهذا الشأن، مؤكدين تغيير اسمه إلى "ميكائيل".

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في تقرير لها أن جاكسون تحول إلى الإسلام سرًّا، وقالت إنه "ارتدى لباسًا إسلاميًّا، واعتمر قبعة صغيرة، وجلس على الأرض، وأقسم الولاء للقرآن بحضور إمام في احتفال أقيم بمنزل صديق له في لوس أنجلوس".

وإثر هذا التقرير تناقلت الصحف الخبر، حتى إن الصحف الأمريكية لجأت إلى نشره نقلا عن الصحافة البريطانية.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن جاكسون كان عاكفًا على إجراء التجارب على أغنية جديدة في منزل صديقه الملحن ستيف بوركارو في لوس أنجلوس، غير أن صديقيه الشاعر الغنائي الكندي المسلم ديفيد وارنسبي وفيليب بوبال أبلغاه بأن خير مخرج له من حالة الإحباط التي يعيشها يكمن في اعتناق الإسلام.

وشرحا له كيف تبدلت أوضاعهما إلى الأحسن، بعدما أقدما على النطق بالشهادتين، وأضافت أن مايكل جاكسون سرعان ما أبدى تجاوبًا مع دعوتهما له، وتمّ استدعاء إمام المسجد المجاور إلى منزل بوركارو؛ إذ أشهر جاكسون إسلامه على يديه، وأضافت الصحيفة أن أصدقاءه اقترحوا عليه أن يتخذ "مصطفى" اسمًا له بعد إسلامه، لكنه اختار "ميكائيل".

غير أن تقارير صحفية أخرى نسبت لمقربين من جاكسون نفيهم تحول ملك البوب إلى الإسلام.