EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2009

أجريا تخصيبا صناعيا وزوجها يكبرها بـ26 عاما سيلين ديون حامل بطفلها الثاني من ملياردير سوري

سيلين ديون تأمل بتكوين أسرة كبيرة

سيلين ديون تأمل بتكوين أسرة كبيرة

أكدت مصادر مقربة من المغنية الكندية سيلين ديون أنها حامل بطفلها الثاني من زوجها ومدير أعمالها الملياردير السوري الأصل رينيه أنجيليل عبر عملية تخصيب صناعي.

أكدت مصادر مقربة من المغنية الكندية سيلين ديون أنها حامل بطفلها الثاني من زوجها ومدير أعمالها الملياردير السوري الأصل رينيه أنجيليل عبر عملية تخصيب صناعي.

ونقل موقع "بيبول" الأمريكي عن مصدر من العائلة الأربعاء الـ19 من أغسطس الجاري قوله "علمت بحملهافيما توجه المتحدث الإعلامي باسم ديون -41 سنة- إلى العديد من الوسائل الإعلامية، مؤكدا خبر الحمل.

وقال المتحدث "سيلين ورينيه سعيدان جدا، وأحبا الأخبار إلى حد الجنون.. ويشعران بفرحة عارمة".

وبحسب تقارير صحفية، فقد قررت ديون التركيز على الإنجاب من جديد بعد الانتهاء من جولتها الموسيقية في مارس/آذار الماضي.

وزارت عيادة د. ريف روزنواكس الخبير بشؤون التخصيب في منهاتن، الذي ساعدها على إنجاب ابنها الأول.

وذكرت صحيفة "جورنال دو مونتريال" الكندية أن مغنية البوب الشهيرة وزوجها البالغ 67 سنة علما بنجاح محاولات التخصيب الصناعي التي أجرتها في مستشفى جامعي بنيويورك.

وأضافت الصحيفة أن ديون التي تنتمي إلى عائلة مؤلفة من 14 ولدا تعشق الأطفال وتأمل بأسرة كبيرة.

رينيه إنجليل زوج سيلين ديون هو من أسرة سورية هاجرت إلى كندا، ويتحدث العربية بطلاقة ويكبرها بـ26 عاما، وتولى الإشراف عليها وإدارة أعمالها، ثم تزوجا في عام 1994، وأنجبا ابنهما الوحيد رينيه تشارلز في فلوريدا في يناير/كانون الثاني 2001.

سيلين ديون تحظى بشعبية كبيرة في العالم العربي؛ إذ سبق أن غنت في دبي في العام الماضي في إطار جولتها الغنائية حول العالم تحت اسم "اغتنام الفرصوقالت آنذاك إن مشاعر الغبطة تهز زوجها "لا سيما أن والديه ولدا في الشرق الأوسط".

وتعد المغنية الكندية واحدة من أجمل الأصوات العالمية، وهي من مواليد مقاطعة كيبيك بكندا، ولفتت إليها الأنظار بعد فوزها بجائزة ياماها عام 1982 في مهرجان الأغنية العالمية بطوكيو، وهي في سن الـ14 عاما.

وفي مجال السينما، قامت سيلين بأداء الأغنية الرئيسة لعدة أفلام شهيرة مثل أغنية فيلم "الجميلة والوحش Beauty And The Beast" التي فازت بجائزتي الجرامي والأوسكار عام 1992، بالإضافة لأغنيتها الشهيرةMy Heart Will Go On في الفيلم الحائز بجوائز الأوسكار "تيتانيك" والتي اجتاحت العالم بنجاح كبير فيما عرف بحمى "التيتانيك" عام 1998.