EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2010

قالت: إنها مريضة بـ"التواضع" وليس النجومية سوزان نجم الدين ترد على وزيرة جزائرية: غامرت بصحتي للذهاب لوهران

سوزان نجم الدين استغربت هجوم وزيرة الثقافة الجزائرية ضدها

سوزان نجم الدين استغربت هجوم وزيرة الثقافة الجزائرية ضدها

استغربت الفنانة السورية سوزان نجم الدين هجوم وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة تومي عليها، بعد انسحابها من مهرجان "وهران" للفيلم العربي، مؤكدة أنها مصابة بمرض "شدة التواضع" وليس "النجومية" كما وصفتها الوزيرة الجزائرية.

  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2010

قالت: إنها مريضة بـ"التواضع" وليس النجومية سوزان نجم الدين ترد على وزيرة جزائرية: غامرت بصحتي للذهاب لوهران

استغربت الفنانة السورية سوزان نجم الدين هجوم وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة تومي عليها، بعد انسحابها من مهرجان "وهران" للفيلم العربي، مؤكدة أنها مصابة بمرض "شدة التواضع" وليس "النجومية" كما وصفتها الوزيرة الجزائرية.

وفيما أكدت أنها تكن كل الحب والتقدير للجزائر وشبعها، فإنها بررت انسحابها من مهرجان "وهران" بظروفها الصحية، خاصة أنها أجرت جراحة بعد انفجار الزائدة الدودية، مشيرة إلى أنها غامرت بصحتها من أجل حضور المهرجان.

وقالت سوزان -في بيان صحفي تلقى "mbc.net" نسخة منه-: أستغرب جدا ما قالته وزيرة الثقافة الجزائرية عن أسباب عودتي المبكرة من مهرجان وهران، وهي تعرف تماما كم أحب هذا المهرجان، وكثيرًا ما التقينا في دوراته السابقة، وعشنا معا أياما لا تنسى.

وأضافت "جاء استغرابي هذا من أمرين؛ أولهما هو ما ذكرته في البداية، وثانيهما أن طاقم المهرجان التنظيمي كله يعرف كم غامرت بصحتي عندما ذهبت إلى هذه الدورة بالذات، خاصة أنني كنت قد أجريت عملية جراحية لـ"لزائدة" بعد انفجارها على غفلة من أمري قبل ثلاثة أيام من سفري، ولم أكن بكامل عافيتي".

ولفتت سوزان نجم الدين إلى أنها قررت السفر وعدم الغياب عن هذا المهرجان، خاصة أنها في هذه الدورة اُختيرت عضوة في لجنة تحكيم الأفلام الطويلة، لكنها أشارت إلى أن الطامة الكبرى تمثلت في رحلة السفر من دمشق لوهران؛ حيث قاست خلالها ساعات السفر والانتظار، فضلا عن شدة البرد والمطر.

وأوضحت الفنانة السورية أنها وصلت وهران وهي في قمة التعب، لتستيقظ في اليوم الثاني على حرارة مرتفعة وتعب لا يوصف، لكنها أكدت أنها مع ذلك تحاملت على نفسها مرة أخرى، وذهبت بصعوبة مع لجنة التحكيم إلى الصالة المقررة لحضور الأفلام فيها.

وأضافت سوزان نجم الدين أنها فوجئت بأن الصالة كانت شديدة البرودة؛ لدرجة أنها حضرت قليلا من الفيلم ثم انسحبت وجسدها كله يرتجف من البرد والمرض، وكان قد انسحب بعدها بقليل بعض أعضاء اللجنة الذين طالبوا بتغيير الصالة على وجه السرعة، إلا أنها لم تبدل لا في اليوم الثاني ولا الثالث.

وقالت: "هنا اعتذرت جدا للجنة التنظيم عن عدم استطاعتي متابعة الأفلام في هذه الصالة الباردةوتم الاتفاق معهم على أن يأتوا إلي بالأفلام على أقراص "دي في دي"؛ كي أحضرها وأقيمها في مكان إقامتي؛ ليتسنى لي المغادرة قبل نهاية المهرجان، خاصة بعد أن علمنا من الطبيب أن جرحي قد التهب، وقد نفذنا كلانا ما اتفقنا عليه، وهذا ما كان.

وأشارت سوزان إلى أنها فضلت العودة بهدوء وصمت، دون أن تثير الانتباه، ودون أن تتحدث عن سوء التنظيم أو غيره كما قيل على لسانها، مضيفة "إلا أنني فوجئت برد السيدة الوزيرة البعيد كل البعد عن الحقيقة، التي كان عليها أن تتقصى عنها بهدوء قبل أن تدلي بتصريحها المتسرع هذا".

وفي ختام بيانها خاطبت الفنانة السورية وزيرة الثقافة الجزائرية بالقول: "اسمحي لي يا سيدتي بأن أعترف لك بأنني مريضة حقا، ولكن ليس بمرض النجومية وشدة الغرور كما قلتِ، وإنما بمرض "شدة التواضعمشيرة إلى أنها أصدرت هذا البيان لتوضح لجمهورها حقيقة ما حدث بالتفصيل.

وكانت وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة تومي قد هاجمت الفنانة السورية سوزان نجم الدين، ووصفتها بأنها قد تكون مصابة بمرض النجومية؛ وذلك على خلفية انسحابها من مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بسبب "سوء التنظيم".

وأبدت الوزيرة الجزائرية غضبها الشديد من موقف سوزان نجم الدين، وأضافت "لم أفهم؛ أسوء التنظيم هو ما دفعها إلى مغادرة الجزائر أم مرض النجومية".