EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2011

جمهور ناس mbc اختلف حول جدوى الفكرة سوزان نجم الدين تدعو لفيس بوك سوري "يبني لا يهدم"

دعت الفنانة السورية سوزان نجم الدين إلى التفكير في تدشين مشروع فيس بوك سوري على غرار الموقع الأصلي الذي أسسه مارك زكربيرج في عام 2004، حينما كان طالبا في جامعة هارفارد.

دعت الفنانة السورية سوزان نجم الدين إلى التفكير في تدشين مشروع فيس بوك سوري على غرار الموقع الأصلي الذي أسسه مارك زكربيرج في عام 2004، حينما كان طالبا في جامعة هارفارد.

وقالت سوزان في مدونتها على ناس MBC: "علينا الاستفادة من أسباب ونتائج الثورات التي حدثت في الوطن العربي مؤخراً، ونؤسس لفيس بوك وطني يتيح استخدام آلية التواصل بين البشر في البناء لا الهدم".

وأكدت سوزان على ضرورة البدء في تنفيذ المشروع، الذي سيجعل السوريين يداً واحدة في مواجهة العاصفة التي تجتاح الوطن العربي.

وأختلف أعضاء ناس MBC في تقييمهم للفكرة، وانقسموا بين مؤيد ومعارض، حيث قال خالد عبد الله: "اقتراح وجيه ويجب دراسته، وتعميمه على كل الأشياء التي نستوردها من الغرب".

واتفق أحمد صبحي مع الرأي السابق، لكنه رأى أن الفكرة رغم وجاهتها تبدو صعبة التنفيذ.

من ناحيتها لم تُبد سلمى القمر موافقة أو اعتراضا على الفكرة، وقالت: مش هاتفرق أن يكون الفيس بوك أمريكي ولا سوري ولا من أي دولة عربية، المهم يكون فعالا ومثمرا ويتم استخدامه بالشكل الصحيح".

وأيد العضو خالد كريم الرؤية السابقة، وتساءل: "ما المشكلة في أن يكون هناك فيسبوك سوريا أو أمريكيا؟". وأجاب: "المشكلة في الاستخدام، يعني لو أنكم استخدمتم الفيسبوك ضد الحكومة هيتقطع عنكم". أما العضوة رانيا ياسين فقد رفضت الفكرة، معتبرةً إياها دعوة لتقييد حرية الرأي، لأن الفيس بوك الوطني ستكون الرقابة عليه أكثر صرامة.