EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2010

وعدت بخدمة أبناء دائرتها حتى إن لم يحالفها التوفيق سميرة أحمد تلجأ لأغاني عبد الباسط حمودة بانتخابات مصر

سميرة أحمد قالت إن أكثر مؤيديها من النساء

سميرة أحمد قالت إن أكثر مؤيديها من النساء

لجأت الفنانة المصرية سميرة أحمد إلى الاستعانة بالمطرب الشعبي عبد الباسط حمودة في الترويج لبرنامجها الانتخابي الذي تخوض به انتخابات مجلس الشعب (البرلمان) المقرر إجراؤها 28 نوفمبر/تشرين الثاني.

لجأت الفنانة المصرية سميرة أحمد إلى الاستعانة بالمطرب الشعبي عبد الباسط حمودة في الترويج لبرنامجها الانتخابي الذي تخوض به انتخابات مجلس الشعب (البرلمان) المقرر إجراؤها 28 نوفمبر/تشرين الثاني.

وفيما نفت وجود أي علاقة بين ترشحها لانتخابات البرلمان ومسلسل "ماما في البرلمان"؛ فإنها وعدت بخدمة أبناء دائرتها الانتخابية حتى وإن لم يحالفها التوفيق في الانتخابات.

وأعربت عن سعادتها الكبيرة بالاستقبال الحافل الذي لمسته أثناء تواجدها في منطقة باب الشعرية للحديث مع أهلها على برنامجها الانتخابي.

وأوضحت سميرة أحمد -في تصريح لـmbc.net- أنها استعانت بالمطرب الشعبي عبد الباسط حمودة في الترويج والدعاية لحملتها الانتخابية، باعتباره واحدا من أبناء المنطقة.

وأضافت أن حمودة سيكون له تأثير كبير بأغنياته على أهالي الدائرة، وكشفت أنه يعد حاليا عددا من الأغنيات لتكون مفاجأة في الأيام المقبلة.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أنها كانت تفكر منذ فترة كبيرة في خوض الانتخابات، معربة عن تفاؤلها بالحصول على عضوية البرلمان، وخاصة في ظل تشجيع أهالي المنطقة لها.

وأضافت سميرة أحمد أنها عقدت سلسلة مؤتمرات مع أهالي الدائرة، وكتبت كل مطالبهم، مؤكدة أنها حتى وإن لم تحصل على كرسي في البرلمان فسوف تساعد في تلبيه مطالبهم مع العضو الذي سينجح من أجل القضاء على التدهور الشديد في الخدمات التي تشهدها الدائرة.

وقالت الفنانة المصرية: إن أكثر مؤيديها من النساء اللاتي هن في حاجة ماسة إلى من يشعر بهن ويتحدث بلسانهن، لافتة إلى أنها جلست مع الكثيرات منهن وكانت الشكوى المشتركة هي انخفاض مستوى الاهتمام بالمستشفيات والمدارس، وهو ما يسبب لهن مشاكل عديدة.

وروت سميرة أحمد موقفا طريفا حدث لها أثناء تواجدها في باب الشعرية، وهو أن سيدة عجوزا جاءت إليها لتذكرها بنفسها بأنها كانت تحملها وهي طفلة صغيرة وتعرف والدتها ووالدها، وهو ما أشعرها بالانتماء الشديد لتلك المنطقة.

في الوقت نفسه نفت الفنانة المصرية ربط إتمام مشروع مسلسلها (ماما في البرلمان) ونجاحها في انتخابات مجلس الشعب، وقالت هذا كلام غير صحيح، فلا توجد أدنى علاقة بين فوزي وإتمام العمل.

وأكدت أنها قررت أن تصور هذا العمل قبل قرار خوضها الانتخابات، وأعلنت أنها ستبدأ في تصويره قريبا سواء فازت أم لا.

على جانب آخر؛ وعن دعم الفنان محمود ياسين لها في مسيرتها الانتخابية، أوضح أن سميرة أحمد بمثابة شقيقته، ولهما مشوار فني كبير معا.

وأشار إلى أن سميرة أحمد لديها حماس شديد لخدمة أهالي الدائرة التي شهدت أيام الطفولة، مشيرا إلى أنه يحضر معها كل المؤتمرات التي تعقدها وليس هو فقط بل وابنته رانيا أيضا التي تربت على يدي سميرة أحمد.