EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

قالت إن شائعة ارتباطها بقيادي سلفي "دمها خفيف" سمية خشاب: فنانة تروج لزواجي بحبيب العادلي.. وسأفضحها في الوقت المناسب

نادر بكار وسمية خشاب

سمية خشاب كانت تعتقد أن نادر بكار محلل سياسي

سمية خشاب ترد، في تصريحات خاصة لـmbc.net، على شائعات الزواج التي طالتها مؤخرًا، وتكشف عن رأيها في انتخابات الرئاسة وتشكيل الدستور

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

قالت إن شائعة ارتباطها بقيادي سلفي "دمها خفيف" سمية خشاب: فنانة تروج لزواجي بحبيب العادلي.. وسأفضحها في الوقت المناسب

(القاهرة - محمد المحلاوي - mbc.net) قالت الفنانة المصرية سمية الخشاب إنها ملت الشائعات التي انتشرت انتشارًا كبيرًا عنها مؤخرًا، متهمةً فنانة منافسة لم تكشف عن اسمها، بالوقوف وراء كل تلك الشائعات، ولكنها تنتظر الوقت المناسب لكشف حقيقتها.

وقالت سمية خشاب، في تصريحات خاصة لــmbc.net، إن ربط اسمها بشائعات الزواج والطلاق ليس جديدًا عليها؛ لذلك لم تعد تهتم بها بتاتًا، حتى إنها توقفت تمامًا عن قراءة الصحف والمجلات نتيجة انتشار الشائعات والأخبار الكاذبة عنها.

وأضافت: "الشائعة الأخيرة التي زوجتني بنادر بكار المتحدث الرسمي لحزب النور السلفي؛ شائعة دمها خفيف؛ لأني وببساطة لم أكن أعرف وظيفته من قبل، نتيجة عدم قراءتي الصحف".

واستطردت أنها كانت تعتقد أن بكار من المحللين السياسيين الموجودين على الساحة، ولكنها فوجئت بأنه المتحدث الرسمي باسم أبرز حزب سلفي. "وهذا بالفعل موقف لطيفلكنها في الوقت نفسه أشارت إلى أن هذه الشائعة جاءت لتكمل شائعة طرحت منذ فترة أنها تتمنى الزواج بسلفي، ملمحة إلى أن أحدًا ما أراد أن يجيد (الطبخة) لكنه فشل بالتأكيد في اختراع شائعة مقنعة.

وفيما أعربت عن عدم اكتراثها لشائعة أخرى رددت أنها ابتعدت عن الإعلام وجلست في البيت؛ بسبب خضوعها لعملية تجميل فاشلة؛ أعربت عن استيائها الشديد من شائعة علاقتها بوزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وأنها كانت إحدى زيجاته، وأخفت الخبر فترة طويلة خوفًا من فضح علاقتها بمسؤول سياسي كبير.

وردت سمية على تلك الشائعات بالنفي جملةً وتفصيلاً، وقالت إنها تتهم فنانة منافسة بترويج مثل هذه الشائعات ضدها وترغب في تشويه صورتها والنيل منها ومن نجاحاتها، مشيرةً إلى أنها تنتظر الوقت المناسب لكشف حقيقتها.

وأوضحت الفنانة المصرية أن السبب وراء إطلاق الفنانة المنافسة الشائعات عنها؛ يعود إلى تقديمها عملين جملة واحدة في رمضان؛ هما "وادي الملوك" مع صابرين، و"كيد النسا" مع فيفي عبده، وتحقيقهما نجاحًا منقطع النظير؛ وذلك بعد غيابها العام الماضي تمامًا.

وعلى صعيد الانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة المقرر إجراؤها في شهر يونيو/حزيران المقبل؛ قالت سمية إنها محتفظة باختيارها إلى اللحظة الأخيرة في ظل المفاجآت التي تطرأ من حين إلى آخر؛ من دخول مرشحين سباق الانتخابات وخروج آخرين ، كما أنها لا تستطيع الاستقرار على مرشح بعينه قبل صياغة الدستور المقرر تأسيسه في الفترة المقبلة؛ إذ تنتظر قائمة المرشحين التي ستستكمل مشوار الانتخابات لكي تستقر على المرشح الذي ستنتخبه.

وتمنت سمية، في نهاية حديثها، أن يتولى مصر رئيس يستطيع توفير أجواء آمنة للمصريين، وقادر على دفع عجلة الاقتصاد، مشيرةً إلى أن الشعب المصري له دور كبير في تحقيق ذلك بمساندة الرئيس القادم؛ فهو بالتأكيد يحتاج إلى دعم ومساندة من جميع المصريين لكي يقود مصر إلى نهضة في جميع المجالات.

وعلى الصعيد الفني، أشارت سمية إلى أنها اتخذت قرار قبول مسلسل (ميراث الريح) بعد تأجيل مسلسل (الصعايدة جبال الصبر) إلى العام المقبل؛ لضخامة إنتاجه وتحضيراته التي تحتاج إلى وقت طويل حتى يخرج المسلسل جيدًا، وإلى أن سعادتها الكبيرة بمسلسل (ميراث الريح) تكمن في أنها التجربة الأولى التي ستجمعها مع الفنان الكبير والقدير محمود حميدة؛ ما يجعل لهذا المسلسل فرحة خاصة.

وتابعت أنها تقدم في المسلسل شخصية فتاة ابنة صديق محمود حميدة، يربيها ويضعها في مكانة بناته، نافيةً أن تتولد بينهما مشاعر عاطفية تبعًا لسياق الأحداث.

ويدور المسلسل حول قضية عقوق الآباء عبر بطل العمل الذي يجسده محمود حميدة، وهو أب لديه 3 بنات يعمل على تربيتهن، وفق رؤى ومفاهيم وتنشئة اجتماعية صحيحة، لكن فور بلوغهن سن الرشد، يطمعن في ميراثه.

ويشارك في بطولة المسلسل فنانون؛ منهم بسام رجب، وصلاح رشوان، وإسماعيل محمود، وصفاء مغربي. والمسلسل سيناريو مصطفى محرم، وإخراج يوسف شرف الدين، وإنتاج محمد فوزي.