EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2010

سعد الصغير يخشى أعمال الشغب في مباراة القمة المصرية سمية خشاب تتمنى فوز الأهلي.. وحسن يوسف ينتظر هدف شيكابالا

يحبس الفنانون المصريون أنفاسهم قبل ساعات من انطلاق مباراة القمة في الدوري المصري بين النادي الأهلي وغريمه التقليدي النادي الزمالك، الخميس 30 ديسمبر/كانون الأول الجاري، ويخشون أن تتخللها أعمال شغب.

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2010

سعد الصغير يخشى أعمال الشغب في مباراة القمة المصرية سمية خشاب تتمنى فوز الأهلي.. وحسن يوسف ينتظر هدف شيكابالا

يحبس الفنانون المصريون أنفاسهم قبل ساعات من انطلاق مباراة القمة في الدوري المصري بين النادي الأهلي وغريمه التقليدي النادي الزمالك، الخميس 30 ديسمبر/كانون الأول الجاري، ويخشون أن تتخللها أعمال شغب.

وتبارى عدد من الفنانين استطلعت mbc.net آراءهم في المباراة، كل في تشجيع ناديه على طريقته المفضلة، إلا أنهم جميعا دعوا إلى أن تكون المباراة خالية من أية أعمال عنف، وأن يتحلى الجميع بالروح الرياضية.

فقد تمنى النجم القدير حسن يوسف أن يهز لاعبو فريق نادي الزمالك الشباك الحمراء، وأضاف قائلا: "إن الزمالك حدثت به طفرة كبيرة منذ تولي الكابتن حسام حسن تدريبات الفريق الأول، وهو ما يجعله متفائلا جدا بحصول الزمالك على النقاط الثلاث، ويتوقع حسن يوسف أن يحرز شيكابالا هدفا في هذه المباراة".

شاركه الرأي الفنان سامي العدل؛ الذي قال: إنه يتمنى من كل قلبه إحراز نادي الزمالك أهدافا في هذه المباراة التي يريدها العدل أن تكون دون تعصب أو توتر أعصاب، ودعا سامي لاعبي الفريقين للتحلي بالروح الرياضية.

أما الفنانة نبيلة عبيد فقد قالت: إنها "زملكاوية" أبا عن جد، وتعشق نادي الزمالك على رغم عدم فهمها الكثير في كرة القدم؛ لكنها أشارت إلى أنها تدعو أن يكون الفوز لنادي الزمالك.

أما أبرز الفنانين الأهلاوية فكان على رأسهم صلاح السعدني؛ الذي قال إنه اعتاد دائما مشاهدة مباريات كرة القدم سواء الخاصة بمنتخب مصر أو فريقه المفضل الأهلي في منزله مع بعض أصدقائه، وصوتهم يهز أرجاء البيت كله.

وأعرب السعدني عن أنه على رغم أمنياته بحصول فريق النادي الأهلي على ثلاث نقاط، إلا أنه يتمنى أكثر أن تخرج المباراة دون أي تصادمات بين الفريقين وتكون مباراة نظيفة أخلاقيا.

وهو نفس ما تمنته النجمة سمية الخشاب؛ حيث أشارت إلى أنها تحترم كل لاعبي مصر، ومنهم بالطبع لاعبو نادي الزمالك؛ لكنها تشجع النادي الأهلي دون تعصب.

وشاركها الرأي الفنان محمود عبد المغني؛ الذي قال إنه على رغم "أهلاويته" الشديدة إلا أنه يعشق الكابتن حسام حسن مدرب نادي الزمالك؛ لكون رحلة كفاحه تشبه رحلة عبد المغني كثيرا، ولكن على رغم ذلك عاد عبد المغني ليؤكد أنه يتمنى فوز الأهلي.

غير أن المطرب إيهاب توفيق قال إن تواجده حاليا في أمريكا يمنعه من مشاهدة مباراة القمة في الإستاد، وتشجيع فريق النادي الأهلي.

من جانبه قال المطرب الشعبي سعد الصغير: إنه اعتاد على الذهاب إلى الإستاد لمشاهدة مباريات القمة دائما، وبالفعل قام بشراء تذكرة المباراة، ولكن خشيته من وقوع أعمال شغب جعلته مترددا. وأعرب سعد عن فخره بتشجيع النادي الأهلي على عكس الفنانين الذين يخشون التصريح بانتمائهم.

وأشار سعد إلى أن جهره بتشجيع الأهلي أدى لتعرضه لبعض الحوادث من جماهير الفرق المنافسة؛ أعنفها كان بعد فوز الإسماعيلي على الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد الشهر الماضي، حيث تم تحطيم سيارته، لافتا إلى أنه بخلاف ذلك محظور عليه المشاركة في أي "فرح" داخل الإسماعيلية لتعصبهم الشديد لناديهم.

وعلى رغم حملات التوعية والدعوة لتقوية الروح الرياضية ضبطت أجهزة الأمن بالقاهرة -الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول- 49 شابا من مثيري الشغب من مشجعي كلا الفريقين، بحوزتهم 400 ألف صاروخ، و75 تذكرة أثناء بيعها بالسوق السوداء.

وفيما يتعلق بالإحصاءات الخاصة قبل مباراة القمة رقم 106، يتفوق الأهلي على الزمالك برصيد 37 فوزا، مقابل 25 خسارة و43 تعادلا، وسجل الأهلي 129 هدفا في شباك الزمالك بينها هدفان اعتباريان؛ بسبب انسحاب الزمالك من اللقاء في أبريل/نيسان 1999م، اعتراضا على قرارات الحكم الفرنسي ماركا باتا، مقابل 95 هدفا للزمالك في مرمى غريمه التقليدي.

ويدخل عبد العزيز عبد الشافي -المدير الفني للنادي الأهلي- اللقاء تحت شعار "فوز للذكرى وختامها مسكعلى اعتبار أنها المباراة الأخيرة له على رأس الإدارة الفنية للنادي؛ التي استلمها مؤقتا، عقب استقالة حسام البدري إثر الخسارة أمام الإسماعيلي 1-3 الشهر الماضي؛ حيث ستسند المهمة إلى مدير فني أجنبي ربما مدربه السابق البرتغالي مانويل جوزيه؛ الذي استقال من تدريب اتحاد جدة السعودي.

وفي المقابل يدخل الزمالك اللقاء وهو في الصدارة لأول مرة منذ سبع سنوات برصيد 30 نقطة، وفي ظل قيادة فنية ناجحة ومستقرة بإشراف حسام حسن؛ الذي استطاع توظيف إمكانات اللاعبين أصحاب الخبرة بجانب بعض الشباب؛ الذين أحدثوا فارقا في فنيات الأداء، وتنفيذ خطط اللعب وإضافة حيوية وقوة وسرعة.

شاهد أغنية إيهاب توفيق لتدعيم الروح الرياضية بين مشجعي الأهلي والزمالك