EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2009

قال إنه لم يرفع عينيه من عليها سلمى حايك ترضع طفلا إفريقيا لنقص لبن أمه

سلمى حايك تشارك في أنشطة خيرية في الأونة الأخيرة

سلمى حايك تشارك في أنشطة خيرية في الأونة الأخيرة

قالت الممثلة المكسيكية الشهيرة سلمى حايك إنها لم تتردد كثيرا عندما رأت طفلا رضيعا في سيراليون (غرب أفريقيا ) كان بحاجة للمساعدة، في أن تقدم فورا على إرضاعه.

قالت الممثلة المكسيكية الشهيرة سلمى حايك إنها لم تتردد كثيرا عندما رأت طفلا رضيعا في سيراليون (غرب أفريقيا ) كان بحاجة للمساعدة، في أن تقدم فورا على إرضاعه.

وأضافت حايك في تصريحات لصحيفة "صن" البريطانية أنها كانت تزور مستشفى في سيراليون، عندما شاهدت بعين الأم طفلا بحاجة للمساعدة.

وقالت الممثلة الحسناء "كان الطفل مريضا، ولم يكن لدى أمه لبنا كافيا لإرضاعهفضلا عن النقص الذي تواجهه الدول الإفريقية الفقيرة في الألبان.

ووفقا للصحيفة، توقفت حايك -42 عاما- منذ فترة عن إرضاع ابنتها فالنتينا -عام ونصف- ولكنها على الرغم من ذلك تمكنت من مساعدة الطفل؛ الذي شعرت أنه بحاجة للبنها.

وأضافت حايك "كان الأمر رائعا.. لم يرفع الطفل عينه عني طوال الوقت، رغم صغر سنه".

واستطاعت حايك أن تبرز كإحدى نجمات هوليوود اللواتي يركزن على الأعمال الخيرية، حيث قادت مزادا على هامش مهرجان دبي السينمائي في ديسمبر/كانون الأول 2008؛ يعود ريعه لصالح أبحاث مرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز".

وعرض في المزاد سوار لـ"سلمى حايك" صاغته "كارتيير" خصيصًا لهذا الحدث، مع حزام من جلد التمساح الأسود المزين بالذهب الأبيض والمرصع بالماس.

سلمى حايك بدأت مشوارها مع التمثيل عام 1988، من خلال المسلسل التلفزيوني "تيريزا Teresa"، ثم انتقلت بعد فترة من العمل التلفزيوني إلى الولايات المتحدة، وشاركت في عدد من حلقات المسلسل الكوميدي "عرض سندباد the Sinbad show".

وفي عام 1995 قدمت دورا مميزا في الفيلم المكسيكي "Callejón de los milagros, El" المقتبس عن رواية "زقاق المدق" للكاتب المصري الكبير "نجيب محفوظ". وفي العام نفسه حصلت على أول بطولة مطلقة لها؛ حين رشحها المخرج روبرت رودريغز لبطولة فيلم "الانتحاري desperado" أمام النجم الإسباني أنطونيو بانديراس.

وفي الأعوام التالية تنوعت أدوارها من الكوميدية في "زفاف الحمقى fools rush in" عام 1997، إلى الدراما في "الانفصال breaking up" في العام نفسه، والحركة في "wild wil west الغرب المتوحش".

ومن أبرز أعمالها الأخيرة، فيلم "حول العالم across the universe" المقتبس من أغنية بنفس الاسم لفرقة البيتلز البريطانية الشهيرة، والذي أدت من خلاله دور ممرضة تعشق الغناء وتسعى لاحترافه.