EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

قالت إنها ليست فتاة النظام المدللة سلاف: فخورة بالقائمة السوداء.. وبشار "ناصر" العرب

 سلاف قالت إنها ليست بوقا للسلطة

سلاف قالت إنها ليست بوقا للسلطة

رفضت الفنانة السورية سلاف فواخرجي اتهام النظام السوري بممارسة القمع، وقالت إن الشعب السوري يثق في الرئيس بشار الأسد؛ الذي وصفته بأنه جمال عبد الناصر العرب.

رفضت الفنانة السورية سلاف فواخرجي اتهام النظام السوري بممارسة القمع، وقالت إن الشعب السوري يثق في الرئيس بشار الأسد؛ الذي وصفته بأنه جمال عبد الناصر العرب.

في الوقت نفسه أكدت أنها فخورة بوضعها في القائمة السوداء؛ باعتبارها من المناصرين للنظام السوري؛ لأن كل الفنانين السوريين مؤيدون للأسد ونظامه، مشيرة إلى أنها ليست الفتاة المدللة للنظام.

وقالت سلاف -في ردها على اتهام النظام السوري بممارسة القمع ضد المتظاهرين-: "النظام في سوريا ليس قمعيا ولا يرفض المعارضة، ولكن من يريد أن يعارض فليفعل ذلك باحترام داخل سوريا". بحسب مجلة "أخبار النجوم" الخميس 5 مايو/أيار 2011م.

وأشارت الفنانة السورية إلى أن من نراهم الآن معارضون من الخارج، يعيشون في الغرب، ولم نسمع صوتهم سوى الآن، وهم يتهكمون على الرئيس بشار ويرددون الأكاذيب على النظام السوري‮".

وأضافت أن الأسد إنسان شريف ومحترم، ويده نظيفة، شهدت سوريا على يديه نقلة حضارية كبيرة، وشهدت إصلاحات عظيمة.

وتابعت "أثق في الشعب السوري والتفافهم حول الأسد؛ لأنه مناضل وزعيم رفض التعامل مع إسرائيل والرضوخ لهيمنة أمريكا؛ فأنا أعتبره عبد الناصر العرب؛ بسبب تمسكه الشديد بمواقفه ومبادئه، ولذلك هم يريدون هدمه وتدميره لأنه من أهم وأصلب الرؤساء العرب‮".

وفيما يتعلق برأيها في وضعها بالقائمة السوداء بسبب دفاعها عن النظام السوري، أوضحت سلاف أنها تشرف بأنها ضمن القائمة السوداء، مشيرة إلى أنه لا يوجد فنان سوري واحد ضد النظام؛ فجميعنا مع النظام وملتفون حول الرئيس.

وأضافت "من الصعب مقارنة هذه القائمة بما حدث في مصر؛ فبجانب القائمة السوداء في مصر كانت هناك قائمة بيضاء للفنانين الذين دافعوا عن الثورة،‮ ‬ولكن هنا في سوريا ليس هناك سوى قائمة سوداء؛ لأن جميع السوريين مع النظام، ولذلك سترى أن كل الفنانين في القائمة السوداء‮".

ورفضت الفنانة السورية اتهامها بأنها بوق للسلطة في سوريا، وقالت: "أنا لا أدافع عن النظام،‮ ‬أنا أدافع عن أمن واستقرار بلادي،‮ ‬وأدافع بوجه حق عن رجل أعرف جيدا أنه شريف ووطني.

وأكدت أنها لم تكن فتاة النظام المدللة، مشيرة إلى أنها عانت لمدة ثلاث سنوات من منع عرض مسلسل أسمهان في سوريا بسبب خلاف مع وزير الإعلام،‮ ‬وذلك أكبر دليل على أنني لست محسوبة على النظام.

ودعت سلاف العرب بالوقوف إلى جوار سوريا ومساندة الحكومة في التصدي لمن أسمتهم بالمخربين، ومن يريدون هدم سوريا من أجل تجاوز "المحنة الصعبة".