EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2011

وائل رمضان أرجعها إلى تصريحات فُسرت خطأ سلاف وزوجها يواجهان مقاطعة خليجية بعد لقائهما بالرئيس الأسد

سلاف وزوجها لم يطالبا بمقاطعة دراما الخليج

سلاف وزوجها لم يطالبا بمقاطعة دراما الخليج

قال المخرج السوري وائل رمضان إنه يتعرض مع زوجته الفنانة سلاف فواخرجي لمقاطعةٍ من قبل بعض شركات الإنتاج والمحطات الخليجية؛ إثر تفسيرات خاطئة لتصريحاتهما حول حماية الدراما السورية من الخليجيين أثناء حضورهما للقاء الفنانين بالرئيس بشار الأسد.

قال المخرج السوري وائل رمضان إنه يتعرض مع زوجته الفنانة سلاف فواخرجي لمقاطعةٍ من قبل بعض شركات الإنتاج والمحطات الخليجية؛ إثر تفسيرات خاطئة لتصريحاتهما حول حماية الدراما السورية من الخليجيين أثناء حضورهما للقاء الفنانين بالرئيس بشار الأسد.

وأوضح المخرج السوري في تصريح خاص لـmbc.net أن أحد الفنانين السوريين فسّر كلامهما خلال اللقاء مع الرئيس السوري على أنهما يطالبان بمقاطعة الدراما السورية للخليج، وقال "إن هذا الفنان الذي رفض ذكر اسمه- تسبب لهما بأذى، ويريد أن يصبح بطلا قوميا على حسابنا".

وأوضح رمضان أنه وزوجته لم يطالبا خلال الاجتماع بالأسد بمقاطعة الخليج، وإنما اقترحا حماية الدراما السورية عن طريق وجود محطات خاصة سورية وإنتاج وتمويل وطني، إلى جانب مشاركة المحطات الخارجية، كي لا نكون تابعين للخليج بشكل مباشر.

من جانب آخر كشف وائل رمضان أن الأغنية التي يقدمها ابنه حمزة في ظل الأحداث التي تشهدها البلاد "ولادك يا سوريا" لا تزال حبيسة أدراج التلفزيون السوري والقنوات الخاصة، مشيرا إلى أنه كان يفترض أن تبث كفيديو كليب، منذ أكثر من عشرة أيام.

وأرجع رمضان سبب تأخير بث الأغنية إلى إجراءات روتينية، برغم أن الأغنية وطنية ولا تحتاج إلى كل تلك الإجراءات، مشيراً إلى أن كل أفراد العائلة اشتركوا بهذه الأغنية ابتداء من حمزة كغناء، مرورا بوالدته سلاف فواخرجي ووائل رمضان سيناريو وإخراج، وانتهاءً بإنتاج جدته الكاتبة ابتسام أديب.

ولفت الفنان السوري إلى أن ابنه حمزة أصرّ على تقديم موضوع فني كرد فعل على الشيء الذي يحدث، ويترجم مشاعره تجاه وطنه فكانت أغنية "ولادك يا سورياوخاصة مع اهتمامه الكبير بدراسة الموسيقى.

أغنية "ولادك يا سوريا" من كلمات المحامية نهى معلا وألحان أستاذ حمزة، وعلى البيانو عماد السمان، وتوزيع نظير مواس.

على صعيد آخر أشار الفنان السوري إلى أنه أجّل مسلسل "بديعة المصابني" مرغماً بسبب عدم وجود إنتاج جيد، وأضاف نحن لا نريد أن يكون إنتاج العمل "نصف كم".. وإنما نريده عملا قويا ومتكاملا، وكان من المفترض أن يكون العمل من إخراجه ومن بطولة سلاف.

كما كشف أنه وزوجته كانا يحضّران أيضاً لمشروع مسلسل كوميدي، ومسلسل بيئة دمشقية، ولكن تم تأجيلهما أيضاً بسبب عدم وجود إنتاج جيد، وصعوبة إيجاد محطة تتبنى تلك المشاريع، إضافة إلى الأوضاع السيئة التي تمر بها البلاد.