EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2011

نفى تحمل عادل إمام مصاريف علاجه سعيد صالح: اقتربت من الله.. وتركت المخدرات والنساء

سعيد صالح قال إنه تعلم الصلاة بالسجن

سعيد صالح قال إنه تعلم الصلاة بالسجن

نفي الفنان سعيد صالح ما تردد عن تحمل زميله النجم عادل إمام تكاليف علاجه بعد إصابته مؤخرًا بجلطة في المخ، وشدد على أنه لا يرضى بهذا الأمر، لكنه أكد في الوقت نفسه على قوة ومتانة علاقته مع إمام، وأنهما دائمًا يسألان عن بعضهما، وأنه كان يزوره في فترة سجنه.

نفي الفنان سعيد صالح ما تردد عن تحمل زميله النجم عادل إمام تكاليف علاجه بعد إصابته مؤخرًا بجلطة في المخ، وشدد على أنه لا يرضى بهذا الأمر، لكنه أكد في الوقت نفسه على قوة ومتانة علاقته مع إمام، وأنهما دائمًا يسألان عن بعضهما، وأنه كان يزوره في فترة سجنه.

وشدد على أنه لم يعد يتناول المخدرات أو لديه علاقات نسائية، وأنه أصبح ملتزمًا دينيًا واقترب من الله سبحانه وتعالى، وأن زوجته الجديدة محجبة وكذلك ابنته وزوجته القديمة، مشيرًا إلى أنه تعلم القرب من الله خلال فترة السجن الذي دخله بسبب انتقاده الدائم للحكومة والفساد الحادث في البلاد وليس بسبب المخدرات، وشدد على أنه لم يندم على الأخطاء التي ارتكبها في حياته.

وقال صالح، في مقابلة مع برنامج "فاصل على الهواء" على قناة "المحور" الفضائية مساء الأحد 21 أغسطس/آب : "ما تردد عن قيام الفنان عادل إمام بدفع تكاليف علاجي غير صحيح على الإطلاق، ولم يدفع لي أحد أي شيء لأني لا أرضى بهذا الأمر، وقد تحملت تكاليف علاجي كاملة".

وأضاف "علاقتي بعادل جيدة جدًا، لكن لا يعني ذلك أن يدفع تكاليف علاجي، ولا تزال علاقتنا مستمرة مثلما كانت، ودائمًا نسأل على بعضنا، كما أن عادل لم يبتعد عني خلال فترة سجني، وكان يقوم بزيارتي في السجن باستمرار".

وشدد الفنان المصري على أنه لم يغر من نجومية عادل إمام رغم أنه كان متفوقًا عليه في بداية دخولهما الفن، مشيرًا إلى أنه لم يكن هدفه النجومية بقدر ما كان هدفه انتقادات السلبيات الموجودة في المجتمع من خلال أعماله التي أدت إلى دخوله السجن أكثر من مرة.

ونفى صالح أن يكون تناوله للمخدرات أو علاقاته النسائية عطل نجوميته ومسيرته في الفن، لكنه شدد على أن علاقاته النسائية التي أطالت من عمره وجعلته يعيش حتى الآن، مشيرًا إلى أن الله سبحانه وتعالى أكرمه بعد مرضه، وجعله يمتنع عن تناول المخدرات، كما أنه اعتزل العلاقات النسائية غير الشرعية.

وأشار إلى أنه يستحق الحصول على الأوسكار لمشهده في فيلم "زهايمروشدد على أنه على الرغم من صغر حجم الدور، فإنه من أهم الشخصيات في الفيلم، لافتًا إلى أنه راضٍ عن أجره، خاصة وأن أجره في الدقائق الست التي عملها يفوق أجور ممثلين كثيرين في الفيلم؛ حيث حصل فيهم على نحو 150 ألف جنيه.

وأكد الفنان المصري أن سبب دخوله السجن هو حديثه الدائم في السياسة وانتقاده دائمًا لأداء الحكومة، وخاصة في مجال الصحة والتعليم وغيرها من المجالات، لافتًا إلى أنه لم يكن يستطيع الصمت عن أي شيء خطأ يراه، وشدد على أنه لم يندم على مواقفه السياسية وما حدث له من ورائها.

وأوضح صالح أنه لم يحزن على الفترة التي قضاها في السجن، خاصة وأنه التقى فيها بشخصيات لم يكن يحلم أن يقابلها، وتعلم منهم أشياء كثيرة، لافتا إلى أنه في هذه الفترة اقترب كثيرًا من الله سبحانه وتعالى، وتعلم الصلاة وحفظ كثيرًا من آيات القرآن الكريم.

وشدد على أن ثورة 25 يناير أعظم الثورات التي مرت بها مصر، وأن سبب عظمتها الشباب الذي قادها بنجاح وفي أقل وقت ممكن، معربًا عن أمله في أن تصلح الثورة الفساد الذي تفشى في البلد خلال السنوات الماضية.

وكشف الفنان المصري أنه انفصل عن زوجته القديمة وتزوج من فتاة في الثلاثينيات من عمرها وتصغره بنحو 40 عامًا تقريبًا، مشيرًا إلى أنه ملتزم دينيًا الآن، وأن زوجته الجديدة اعتزلت التمثيل وارتدت الحجاب، كما أن ابنته ترتدي الحجاب، وكذلك زوجته القديمة.

وشدد صالح على أنه لا يخاف من المرض ولا الموت، خاصة وأن الموت واجب علينا جميعًا، لافتًا إلى أنه ينتظر لقاء الله عز وجل بفارغ الصبر، لكنه أكد عدم ندمه على تناول المخدرات، خاصة وأنها لم تدمره، وكذلك على أي خطأ ارتكبه في حق نفسه.