EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

طلبت طاردي أرواح لتطهير المنزل ساندرا بولوك تشكو من الأشباح في منزلها البريطاني

بولوك في لندن لتصوير فيلم خيال علمي

بولوك في لندن لتصوير فيلم خيال علمي

أعربت الممثلة ساندرا بولوك عن مخاوفها من وجود أشباح في المنزل الذي تقطنه مؤقتا في لندن لتصوير آخر أفلامها.

أعربت الممثلة ساندرا بولوك عن مخاوفها من وجود أشباح في المنزل الذي تقطنه مؤقتا في لندن لتصوير آخر أفلامها.

وطلبت بولوك من فريق العمل إحضار طاردي أرواح إلى المنزل، من أجل تفقده الحركات والأصوات غير طبيعية التي رجحت الفنانة الموهوبة أنها صادرة من قبل أشباح.

وتتواجد بولوك حاليا في لندن لتصوير فيلم الخيال العلمي "جرافيتي" إلى جانب الممثل جورج كلوني، وفق ما نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وتسكن بولوك في بيت كان في السابق كنيسة. وقال أحد المقربين من الممثلة الحائزة جائزة أوسكار أنها تعاني من الأرق وقلة نوم، نظرا "لوجود أشباحونقل عنها القول "هناك شيء غير صحيح".

وكانت وسيطة روحية تدعى بوني فنت قالت -في تصريحات لموقع "AOL" الأمريكي-: إن هذا التواجد غير الطبيعي أمر غير مستبعد في بريطانيا، نظرا لتاريخها الحافل بالصراعات والجرائم".

وأضافت أن عمر العقارات فيها يعود لمئات السنين الحافلة بالذكريات والتجارب الإنسانية، بالإضافة إلى الجثث التي قد تكون مدفونة تحت المنزل أو حتى في حيطانه، على حد تعبيرها.