EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

زعم تحرشها به سائق ناعومي كامبل يتراجع عن اتهامها بالاعتداء عليه

كامبل قضت 200 ساعة في خدمة المجتمع بعد اعتدائها على شرطي

كامبل قضت 200 ساعة في خدمة المجتمع بعد اعتدائها على شرطي

بعد ساعات من طلب شرطة نيويورك استجواب عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل -بعد أن اتهمها سائقها بالاعتداء عليه- تغيرت القصة تماما.

  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

زعم تحرشها به سائق ناعومي كامبل يتراجع عن اتهامها بالاعتداء عليه

بعد ساعات من طلب شرطة نيويورك استجواب عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل -بعد أن اتهمها سائقها بالاعتداء عليه- تغيرت القصة تماما.

وطبقا لشرطة نيويورك، فإن السائق رفض رفع دعوى قضائية تتضمن اتهاماته، وبدلا من ذلك قال إنه يعتزم تقديم بلاغ للشرطة يزعم فيه أنها تحرشت به فقط. وإذا حدث ذلك، فإن كامبل لن تواجه اتهامات جنائية، ولن تكون مضطرة للمثول أمام الشرطة لسماع أقوالها.

وفي وقت سباق قالت شرطة نيويورك: إن العارضة السمراء (39 عاما) متهمة بضرب سائقها من الخلف، ما تسبب في ارتطام رأسه بعجلة قيادة السيارة وهي من نوع كاديلاك سوداء الساعة الثالثة بعد ظهر الثلاثاء.

وعندما وصلت الشرطة إلى موقع الحادث في ميدتاون في مانهاتن كانت كامبل قد غادرت المكان سيرا على قدميها. وقالت شرطة نيويورك -في بيان-: إن السائق قال إنها سببت له كدمة صغيرة وتورم أسفل عينه اليمنى.

وقال جيف ريموند -المتحدث باسم كامبل-: إنها ستتعاون طوعا مع الشرطة.

وفي 2008 أصدرت محكمة في لندن حكما على كامبل بالعمل 200 ساعة في خدمة المجتمع، بعد أن أقرت بالذنب في اتهام بالاعتداء على رجلي شرطة في أثناء حادث تفوهت فيه بألفاظ بذيئة، بعد أن اكتشفت أن شركة طيران أضاعت إحدى حقائبها.

وقضت كامبل أيضًا خمسة أيام في تنظيف الأرضيات والمراحيض كجزء من حكم بخدمة المجتمع في نيويورك في 2007، بعد أن قذفت مديرة منزلها بهاتف محمول في أثناء جدال بشأن سروال من الجينز. وأمرت أيضًا بحضور دورات تعليمية للتحكم في ثورات الغضب.