EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2011

عانت بعد وضعها بالقائمة السوداء المعادية للثورة زينة تؤدي العمرة بالعباءة الخليجية وشائعات عن اعتزالها الفن

زينة مرتدية العباءة الخليجية وغطاء الرأس

زينة مرتدية العباءة الخليجية وغطاء الرأس

عادت الفنانة المصرية زينة للظهور مجددا، بعد أن غابت عن الساحة منذ وضعها في القائمة السوداء المعادية لثورة 25 يناير، لكن ظهورها هذه المرة كان مفاجأة للجميع؛ حيث التقطت لها صور بالعباءة الخليجية وهي تؤدي مناسك العمرة بمكة المكرمة.

عادت الفنانة المصرية زينة للظهور مجددا، بعد أن غابت عن الساحة منذ وضعها في القائمة السوداء المعادية لثورة 25 يناير، لكن ظهورها هذه المرة كان مفاجأة للجميع؛ حيث التقطت لها صور بالعباءة الخليجية وهي تؤدي مناسك العمرة بمكة المكرمة.

وبدت زينة بشكلها الطبيعي دون أن تضع الماكياج على وجهها، وكانت مرتدية عباءة خليجية سوداء مع غطاء أسود على رأسها.

ورجح البعض ظهور زينة بهذا الشكل إلى تمهيدها لارتداء الحجاب والابتعاد عن الوسط الفني الذي سئمت منه ومن مشاكله، خاصة بعد وضعها ضمن القائمة السوداء التي أعدها شباب التحرير للفنانين المعادين لثورة 25 يناير.

ولم يتسن لـmbc.net الاتصال بالفنانة المصرية لتأكيد أو نفي التقارير الصحفية التي تحدثت عن عزمها اعتزال الفن.

وكانت الفنانة زينة قد دخلت في معارك عنيفة مؤخرا نتيجة اتهامها بتأييد النظام السابق ووضعها ضمن القائمة السوداء، غير أنها لم تبال بالأمر واتهمت الثوار بأنهم مدعومين من أمريكا.

وقامت زينة بوضع فيديو بعنوان "فيديو الثورة الممنوع من العرض- البطريق الأنيقالذي يحتوي على مادة مصورة مسجلة تهين ثوار ميدان التحرير وتتهم وائل غنيم، ريم ماجد ، أسماء محفوظ، يسري فودة، نوارة نجم، الدكتور محمد البرادعي بأن لهم أهدافا أجنبية مدعومة ومؤيدة ماليا.

وجاءت تعليقات رواد صفحة زينة على الفيديو متباينة، فالبعض أيدها ولكن الأغلبية عارضوها، وأكدوا أنها كانت تؤيد حسني مبارك لأن نظامه برأ شقيقتها ياسمين من تهمة الاتجار بالمخدرات، في إشارة الى القضية الشهيرة التي اتهمت فيها شقيقتها بالاتجار في المخدرات قبل أن تبرئها المحكمة.