EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2011

باخوس علوان نفى محاباته لزوجته في أعماله زوج دوللي شاهين: لا يضايقني ارتداؤها المايوه.. وأرفض تقبيلها

باخوس ودوللي زواج ناجح منذ عامين

باخوس ودوللي زواج ناجح منذ عامين

أكد المخرج اللبناني باخوس علوان رفضه تقديم زوجته الفنانة الشابة دوللي شاهين مشاهد ساخنة، أو تقبيلها في أفلامها، لكنه قال إنه لا يمانع في ارتدائها المايوه وهي تقدم مشهدا بحوض السباحة.

أكد المخرج اللبناني باخوس علوان رفضه تقديم زوجته الفنانة الشابة دوللي شاهين مشاهد ساخنة، أو تقبيلها في أفلامها، لكنه قال إنه لا يمانع في ارتدائها المايوه وهي تقدم مشهدا بحوض السباحة.

وقال باخوس في حوار لمجلة "الشبكة" اللبنانية في عدد الأسبوع الجاري: "أرفض أن تقدم دوللي مشهدا حميميا أو قبلة في أفلامها؛ لأن ما لا أتقبله في حياتي العادية لا أتقبله في التمثيل".

وأضاف "لكن ليست لديّ مشكلة في أن ترتدي دوللي المايوه في أفلامها، فنحن نذهب إلى حوض السباحة ونرتدي ملابس البحر فلماذا سيكون لدي اعتراض على أمر واقعي؟".

وتابع "ليست لدي عقدة المايوه؛ لأن والدتي كانت ترتدي المايوه وهي من علمتني السباحة، وشقيقتي أيضا ترتديه، وكل من أعرفهن يرتدينه، خاصة وأن دوللي ترتدي المايوه في حوض السباحة، ولا تسير به في الطريق، فهنا يصبح المشهد مبتذلا".

ونفى باخوس تبنيه زوجته دوللي في أفلامه، قائلا: "هذا كلام ينافي الواقع، فهناك ثمة دور في فيلم لي حاليا لو عدل قليلا لناسب الدور دوللي، وإنما فضلت أن أختار وجوها أخرى تتناسب مع طبيعة العمل".

وقال: "لا أفرض دوللي على أعمالي، والعكس صحيح، فهي لا تفرضني على أعمالها، وخير دليل على ذلك أننا متزوجان منذ سنتين، والأعمال التي قدمتها بعيدة كل البعد عن دوللي".

وبشأن ميله إلى تعدد الجنسيات في أعماله، قال باخوس: "هذا ما يحدث في المسلسلات أو الأعمال الغربية، فتجد ممثلا هنديا وباكستانيا وإسبانيا؛ أنطونيو بانديراس إسباني، وسلمى حايك مكسيكية من أصل لبناني".

وقال: "ما من فنان عربي عالمي اليوم سوى عمر الشريف صاحب الأداء العالمي، وخالد النبوي، وكريم صالح البناني، وغسان مسعود السوري، فهم تعاونوا مع أهم المخرجين العالميين، وعمت شهرتهم في الخارج".

وأضاف "نحن نقيم في مصر لضرورات عملية، فمصر فتحت بابها لزوجتي من قبل، وهي فتحت بابها لي فيما بعد لأحقق أحلامي في السينما، ومن الطبيعي أن أحب مصر".

وعن المسلسل اللبناني "لقاء" الذي تم استبدال اسمه بـ"راندي فو" بطولة دوللي شاهين؛ قال باخوس: "في هذا العمل نقدم قصة من واقع الحياة قد يستمتع بمشاهدتها مختلف الأعمار وأفراد العائلة".

وأضاف "اليوم كل فن لا يحمل قضية معينة اجتماعية كانت أم فنية أم إنسانية لا يكون فنا، هذا المسلسل الذي سنقدمه لا يستخف بعقول الناس، أو يكذب عليهم، وإنما ينطق بالحقيقة، وكل شخصية فيه وضعت في إطارها الدرامي وفق القصة المطروحة، وثمة أحداث تدور في الشارع، وقد تلتقي شخصية بأخرى مصادفة، وتغير مسار حياتها".