EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2009

قال إنها تركت شقة بأقساط.. وليس 50 مليون دولار زوج تميم: لا أنتظر ميراثها ولم أشمت بحكم إعدام هشام طلعت

معتوق أكد أن الكلام عن إرث سوزان تميم يسبب إحراجا له

معتوق أكد أن الكلام عن إرث سوزان تميم يسبب إحراجا له

في الوقت الذي أكد رجل الأعمال اللبناني عادل معتوق أنه لا ينتظر ميراث زوجته المطربة اللبنانية الراحلة سوزان تميم، قال إنه لا يشمت بالموت، ولا بقرار محكمة الجنايات المصرية بحق هشام طلعت مصطفى ومحسن السكري المتهمين بقتل سوزان في دبي.

في الوقت الذي أكد رجل الأعمال اللبناني عادل معتوق أنه لا ينتظر ميراث زوجته المطربة اللبنانية الراحلة سوزان تميم، قال إنه لا يشمت بالموت، ولا بقرار محكمة الجنايات المصرية بحق هشام طلعت مصطفى ومحسن السكري المتهمين بقتل سوزان في دبي.

ووصف معتوق القرار الصادر بإحالة أوراق المتهمين لمفتي مصر بـ"القاسي والعادلمشددا -خلال أول ظهور تلفزيوني له منذ صدور القرار في برنامج "عيون بيروت" بفضائية أوربت الخميس 28 مايو / أيار الجاري- على أنه رفض تعليقات سمعها عن الأمر بينها مباركات من البعض قائلا: "أرفض هذا الكلام.. تألمت أن تصل الأمور إلى هذا الوضع لكنه حكم عادل جدا، وعلى الذي قام بهذه الجريمة أن يتحمل حكم العدالةعلى حد قوله.

وأوضح معتوق -لمقدمتي البرنامج ريتا حرب وراغدة شلهوب- أنه يحترم القضاء المصري بكل ما يصدره من أحكام ويعتبر محكمة الجنايات وقضاتها الحكم العدل في هذه الجريمة البشعة، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وردا على سؤال حول ما تم ترويجه مؤخرا في وسائل الإعلام حول الصراع على ميراث سوزان تميم، قال معتوق "لا يهمني هذا الموضوع لأن أعمالي أكثر من ممتازة، ولست أنتظر أن أرث سوزان كما يحرجني جدا الكلام في هذا الموضوع".

واستدرك رجل الأعمال اللبناني "ما الذي تركته سوزان أصلا؟ حتى الشقة التي اشترتها ما زالت عليها أقساط لأنها لم تسدد ثمنها كاملاثم كرر "الحمد لله مشروعاتي تكفيني ولا أطلب أكثر من العدالة".

وأضاف أنه لم يسمح لأي من محاميه أن يتحدث للصحافة باستثناء المحامي وليد الأبرش، أما المحامين الذين تناولوا القضية في مصر بزعم أنهم محاموه "فجميعهم كذبوا وانتحلوا صفة غير صحيحةعلى حد تعبيره.

وشهدت الفترة التالية لقرار إحالة المتهمين بقتل سوزان تميم للمفتي جدلا واسعا حول تركة سوزان تميم التي قدرها البعض بما يزيد على 50 مليون دولار، والتي يتصارع عليها رجلان يدعي كلا منهما أنه زوجها الأول، اللبناني عادل معتوق والثاني البريطاني من أصل عراقي رياض العزاوي، إضافة إلى عائلة تميم التي تضم الأب عبد الستار تميم وشقيقها وأمها.

كانت محكمة الجنايات المصرية، برئاسة المستشار المحمدي قنصوه، قضت يوم الخميس الـ21 من مايو/أيار بإحالة أوراق طلعت مصطفى والسكري إلى مفتي الديار المصرية، في قضية مقتل سوزان تميم.

وبدأ قنصوه النطق بالحكم، قائلا: "إن الحكم إلا للهقبل أن يطلب من الجميع الصمت ويتلو نص الحكم، قائلا "بعد الاطلاع على جميع الأوراق والرجوع إلى المادة 381 من قانون العقوبات، وبعد المداولة قررت المحكمة أخذ رأي فضيلة المفتي والنطق بالحكم النهائي في جلسة الخميس الـ25 من يوليو/حزيران المقبلثم غادر القاعة دون حيثيات.

ويساوي الحكم بالإحالة إلى المفتي حكم الإعدام، ويحق للمتهمين اللجوء إلى محكمة النقض الأعلى خلال 60 يوما من صدور الحكم.