EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2009

عن دورها في فيلم "التبديل" زوار mbc.net: أنجلينا أحق بالأوسكار من وينسلت

أنجلينا انتظرت الأوسكار لكنها ذهبت لكيت وينسلت

أنجلينا انتظرت الأوسكار لكنها ذهبت لكيت وينسلت

أظهر استطلاعٌ للرأي أجراه موقع mbc.net أن غالبية زوار الموقع اعتبروا أن النجمة الأمريكية أنجلينا جولي الأحق بجائزة أوسكار أفضل ممثلة من البريطانية كيت وينسلت التي فازت بالجائزة مؤخرًا.

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2009

عن دورها في فيلم "التبديل" زوار mbc.net: أنجلينا أحق بالأوسكار من وينسلت

أظهر استطلاعٌ للرأي أجراه موقع mbc.net أن غالبية زوار الموقع اعتبروا أن النجمة الأمريكية أنجلينا جولي الأحق بجائزة أوسكار أفضل ممثلة من البريطانية كيت وينسلت التي فازت بالجائزة مؤخرًا.

وردًّا على سؤالٍ طرحه موقع mbc.net على زواره: "هل ترى أن كيت وينسلت كانت تستحق جائزة أوسكار أحسن ممثلة، أم أن أنجلينا جولي كانت الأحق بها؟أجاب 51.76% ممن شملهم الاستطلاع بأن أنجلينا كانت الأجدر بالجائزة.

وكانت النجمة الأمريكية قد دخلت ترشيحات أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "التبديل Changeling" من إخراج كلينت ايستوود.

فيما أكد 36.92% ممن شملهم الاستطلاع أن كينت وينسلت تستحق الجائزة، وذلك عن دورها في فيلم (القارئ) The Reader، الذي جسَّدت فيه دور حارسة نازية سابقة بأحد السجون تقع في حب مراهق.

فيما اعتبر 11.31% أن ممثلة أخرى بخلاف وينسلت وجولي كانت الأحق بالجائزة العريقة.

يذكر أن وينسليت حصلت مؤخرًا على أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم (القارئ) The Reader، وغالبت وينسليت دموعها وهي تحصل على الجائزة، وتذكرت عندما كانت طفلة تحلم بالفوز بالأوسكار.

وقالت: "سأكون كاذبة إن قلت إنني لم أُعد نفسي لإلقاء مثل هذه الكلمة من قبل.. أعتقد أني كنت في الثامنة من عمري آنذاك، وكنت أنظر إلى نفسي في مرآة دورة المياه".

ولفتت وينسلت الأنظار إليها بتصريحاتها في الآونة الأخيرة؛ إذ قالت إنها سعيدة بقوامها الذي يعتبر بدينًا بالنسبة لمقاييس الجمال في هوليوود، وأوضحت أنها تفتخر بكونها بدينة رغم الانتقادات التي توجه لها أحيانًا.

وقالت نجمة "تايتانك" في تصريحات لصحيفة "الباييس" الإسبانية: إن "أول ما طرأ على ذهنها عندما عُرض عليها الظهور عارية على مجلة "فانيتي فير" هي أنها أم لطفلين، وبدينة، وتبلغ من العمر 33 عامًا".

وأكدت أن قرار ظهورها بهذا الشكل في المجلة كان صعبًا، وخاصة لأنها فرصة لن تتكرر مع تقدم عمرها.