EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2011

تشرب قليلا وتستغل الملهى الليلي للضحك ريهانا: أحاول الابتعاد عن الحياة الماجنة للفن

ريهانا ابنة مدمن مخدرات تتحول إلى أشهر مغنية بوب

ريهانا ابنة مدمن مخدرات تتحول إلى أشهر مغنية بوب

أكدت نجمة البوب الأمريكية الشهيرة ريهانا أنها تلتزم بتعاليم والدتها، وتحاول الابتعاد عن الحياة الماجنة للفنانين بسبب والدها مدمن المخدرات والكحول.

أكدت نجمة البوب الأمريكية الشهيرة ريهانا أنها تلتزم بتعاليم والدتها، وتحاول الابتعاد عن الحياة الماجنة للفنانين بسبب والدها مدمن المخدرات والكحول.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية الأربعاء 12 يناير/كانون الثاني 2011 أن والدي ريهانا تطلقا، وعاشت ريهانا مع والدتها، ووجدت والدتها نفسها العائلة الوحيدة لريهانا، وأخيها روري (20 عاما) ويدرس الهندسة، ورجاد (13 عاما) مراهق مهتم بعالم التكنولوجيا.

وتقول ريهانا عن والدتها: "كانت أمي ترفض أن أرضى بالقليل، وأن أنخفض لأي شيء، لذا كنت دائما أنضج من غيري بسبب تربيتها وأخلاقياتها في العمل".

وتستذكر ريهانا ذكريات عن والدها وكيف كان يضيع جل وقته بحثا عن المخدرات. وقالت: "ترك والدي منزلنا عندما كنت في التاسعة من العمر، كنت صغيرة جدا، لم أفهم تحديدا ما إن كان يحصل، ولكني كنت على يقين من أنه كان يفعل شيئا سيئا".

وتضيف: "كانت حياة والدي فوضوية، جزء منها بسبب المخدرات، والجزء الآخر بسبب الفقر، أما والدتي فكانت تعمل لأوقات طويلة، لذا توجب علي أن أرعى أخوي.. لم أشعر بعبء ذلك، بل كان أمرا محتما".

ورغم أن والدها استطاع أن يتخلص من مشكلة إدمانه، ويتصالح مع ابنته؛ إلا أن علاقته مع ريهانا تضررت من جديد بعدما اكتشفت أنه أدمن الكحول أثناء مرافقته إياها في حفلاتها، ولكنهما تصالحا في عيد الميلاد الماضي.

وعن ذلك قال والدها: "ربما لم نعد مقربين كالسابق، ولكن هناك صلة دم تجمعنا؛ لذا لا نتخاصم طويلا، ونعود أصدقاء من جديد".

وبما أنها تربت كابنة مدمن مخدرات؛ ترفض ريهانا المشاركة في الحياة المتخبطة للمشاهير، وتقول: "رأيت بعيني نتيجة هذه الحياة على والدي، لذا لو ذهبت إلى ملهى ليلي يكون السبب الاستمتاع بالموسيقى والرقص والضحك.. قد أشرب قليلا، ولكني لا أسكر أبدا، لا أصل أبدا إلى مرحلة الغثيان، أو التفوه بأمور قد تجعلني أندم عليها في الصباح التالي".

مشوارها الفني

ولدت ريهانا في باربادوس عام 1988 لوالدها رونالد فنتي، رجل مبيعات، ووالدتها مونيكا، محاسبة.

واستطاعت النجمة الأمريكية الشهيرة أن تصبح أول مغنية بوب تتصدر لائحة أجمل الأغاني على مدى 5 سنوات متتالية في السوق البريطانية، وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية الأربعاء 12 يناير/كانون الثاني 2011.

ورغم عمرها الفني القصير نسبيا؛ إلا أنها استطاعت أن تحصل على هذا اللقب، وأن تحقق ثروة بقيمة 143 مليون جنيه إسترليني وهي لم تتجاوز عمر الـ23 بعد.

ومثل فتيات جيلها تحب ريهانا كلا من ويتني هيوستن، وسيلين ديون، وماريا كاري، وشانيا تواين، وكانت غالبا ما تغني مع صديقاتها على سبيل المرح؛ إلا أن حياتها تغيرت كليا في سن الخامسة عشرة حين تعرفت على المنتج إيفان روجرس الذي كان يمضي إجازته في الباربادوس.

غنت ريهانا وصديقتها أمامه، لكنه انبهر بأدائها واختار توقيع العقد معها دون صديقتها التي تخوفت ريهانا من أن تكون قد جرحت مشاعرها.

ووقع إيفان عقدا مع والدة ريهانا، ثم انتقلت الاثنتان إلى نيويورك، وهناك بدأت المرحلة الجديدة من حياتها.

وبالصدفة استمع لأغانيها المغني jay-z زوج بيونسيه، ووقع عقدا معها على الفور بناء "على موهبتها الكبيرة" على حد تعبيره.

وانطلقت ريهانا رسميا مع ألبوم "Music of the sun" ثم ألبوم A girl like me.

وبعدما اشتهرت قليلا تمردت ريهانا على شركة الإنتاج التي كانت تتحكم في خطواتها؛ فقصت شعرها قصيرا، وصبغته باللون الأسود. وعن هذه المرحلة تقول ريهانا: "أردت أن أكون أكثر من مجرد ماكينة تنتج الأموال لشركة معروفة جدا، أردت أن أعبر عن نفسي وأقول أنا هنا".

وفي هذه المرحلة أطلقت أغنية "Umbrella" في عام 2007 التي تصدرت لائحة الأغاني مدة 10 أسابيع ضمن ألبومها "Good Girl Gone Bad".

ومع نحاجها على الصعيد المهني تعرضت لحادث شخصي غير حياتها إلى الأبد؛ إذ انهال صديقها كريس براون عليها بالضرب في فبراير/شباط 2009 عشية أدائها في حفل جوائز جرامي، وذلك قبل 10 أيام من بلوغها سن الـ21.

وقالت ريهانا: "شكلت هذه الحادثة نقطة تحول في حياتي؛ إذ عنونت نهاية عام جميل وألبوم جميل، وبدء مرحلة جديدة من حياتي".

وفي أواخر 2009 أصدرت ريهانا ألبومها الرابع ليبيع 3 ملايين نسخة. وفي العام الماضي أصدرت أغنية "Love the way you lie" مع مغني الراب أمينم، ثم ألبومها الخامس "Loud وتلاه أغنيتا Only Girl ومؤخرا What's my name".

ومع اقتراب احتفالها بعيد ميلاها الـ23 في 20 فبراير/شباط، تكون ريهانا قد نظمت حياتها وصورتها الإعلامية، ورسخت قدميها على خطى ثابتة في حياتها المهنية.