EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

تروج للملابس الداخلية لمجموعة أرماني ريهانا على علاقة سرية بصديقها الذي اعتدى عليها بالضرب

كريس براون وريهانا

ريهانا ستحتفل مع براون بالذكرى الثالثة لانفصالهما

كريس براون أدين في عام 2009 بضرب صديقته ريهانا وقضى حكما بخدمة اجتماعية مدتها 180 يوماً قبل أن يعتذر علناً عما بدر منه

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

تروج للملابس الداخلية لمجموعة أرماني ريهانا على علاقة سرية بصديقها الذي اعتدى عليها بالضرب

(دبي- mbc.net) خلافاً لكل التوقعات، تقيم النجمة الأمريكية ريهانا علاقة سرية بشخص يفترض أن تنأى بنفسها عنه، وهو حبيبها السابق كريس براون الذي اعتدى عليها بالضرب.

وأفاد موقع "يو إس ويكلي" حصرياً، بأنه يبدو أن ريهانا ستحتفل مع براون بالذكرى الثالثة لانفصالهما بعد اعتدائه بالضرب عليها في 8 فبراير/شباط 2009.

ونقل الموقع عن عدة مصادر قولها إن ريهانا (23 سنة) وبراون (22 سنة) يقيمان علاقة سرية منذ قرابة السنة، حيث قال مصدر مقرب من براون إن الأخير يلتقي ريهانا "بشكل متكرر، وهي تأتي لرؤيته كلما تواجدت في لوس أنجلوس".

وبينما قال مصدر مقرب من ريهانا إنها "تحب العيش في خطر، وإقامة علاقة مع كريس جزء من هذالكن متحدثاً باسم براون قال للموقع إنه وريهانا مجرّد صديقين، بينما رفض متحدث باسم ريهانا التعليق على الموضوع.

وكان قد حكم على براون القيام بخدمة اجتماعية مدتها 180 يوماً تشمل تنظيف الرسوم عن الجدران، ورفع النفايات عن الطرق، وتنظيف سيارات الشرطة، وذلك بعدما أدين بتهمة الاعتداء بالضرب على ريهانا في العام 2009، واعتذر براون علناً عن ضرب صديقته السابقة، مؤكداً التزامه بالعقوبة التي فرضت عليه.

من جانب آخر، نشرت مجموعة مصمم الأزياء الإيطالي العالمي جورجيو أرماني الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني الجاري صور المطربة الأمريكية السمراء، وهي تروج للملابس الداخلية للشركة لربيع-وصيف 2012.

وتظهر ريهانا -التي باعت نحو 20 مليون أسطوانة والحاصلة على جائزة جرامي لهذا العام- في إحدى الصور وهي ترتدي قطعتين من الملابس الداخلية المثيرة بجانب صورة أخرى ترتدي فيها قميصا وسروالا قصيرا، بينما تظهر في صورة ثالثة وهي ترتدي سترة وسروالا قصيرا من الجينز.

وكانت أرماني قد أعلنت في يوليو/تموز الماضي أنها اختارت المطربة ريهانا لتكون واجهة للترويج لتصميمات الجينز والملابس الداخلية لموسم خريف وشتاء 2011-2012، وبعدها لربيع وصيف 2012.

يشار إلى أن الشركة استعانت في حملتها السابقة بنجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو، والنجمة الشابة ميجان فوكس، اللذين حلا محل اللاعب البريطاني الشهير ديفيد بيكهام وزوجته فيكتوريا.